“قطر للبترول الدولية” تساهم فى مصفاة نفط جديدة بمصر


أعلنت شركة “قطر للبترول الدولية” أمس، السبت، أنها دخلت فى شراكة مع شركة “أورينت” المصرية والهيئة العامة للبترول، لبناء مصفاة نفط جديدة فى مصر، عبر الشركة المصرية للتكرير، التى جرى تأسيسها لإنشاء تلك المصفاة بتكلفة تقريبية 22 مليار جنيه، أى ما يعادل نحو 3.61 مليار دولار.

واعتبر المهندس أسامة كمال، وزير البترول والثروة المعدنية، أن إعلان قطر عن مشاركتها فى مشروع المصفاة الجديد يأتى فى إطار التعاون المثمر بين البلدين، ونقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) عن وزير البترول قوله إن هذا المشروع العملاق يسهم فى تلبية الطلب المحلى بمصر على المنتجات البترولية، وفى نفس الوقت يتمتع بجدوى اقتصادية عالية، فى ضوء توافر سوق متنامٍ لمنتجاته، وهو ما يحقق المصلحة المشتركة لكافة الأطراف.

كما اعتبر خلال كلمة ألقاها قبيل اجتماعه مع الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة ورئيس مجلس إدارة قطر للبترول، أن هذه المساهمة هى خطوة أولى لمزيد من التعاون بين البلدين فى مجالات البترول والغاز والبتروكيماويات، مشيراً إلى تشجيع الحكومة المصرية للاستثمارات العربية، وخاصة القطرية، فى هذه المجالات.

وقال كمال: إن مصر تبحث تدعيم التعاون مع قطر، وخاصة فى الفرص الواعدة للاستثمار فى مجال استيراد الغاز المسال من قطر، وإنشاء وحدات قادرة على استقبال الغاز الطبيعى المسال فى مصر، من أجل الاستخدامات الصناعية، وتوليد الكهرباء، وصناعة البتروكيماويات، بما يعود بالنفع على البلدين.

من جهة أخرى، قال كمال، فى تصريحات صحفية، عقب مباحثاته مع الجانب القطرى، برئاسة الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، إن المباحثات مع الجانب القطرى بما فيها مباحثات استيراد مصر للغاز المسال القطرى كانت جيدة ومثمرة.. معرباً عن أمله فى أن تؤتى ثمارها قريبا.

من جانبه، أعرب الدكتور محمد بن صالح السادة، وزير الطاقة والصناعة، ورئيس مجلس إدارة قطر للبترول الدولية،خلال كلمة ألقاها قبيل اجتماعه اليوم مع المهندس أسامة كمال، وزير البترول والثروة المعدنية المصرى، عن سعادته لدعم هذه المشروع الذى يعزز محفظة التكرير والبتروكيماويات فى الشركة، مضيفا أن هذا الاستثمار يدعم استراتيجية قطر للبترول الدولية لتطوير وتنمية الركائز الثلاث التى تقوم عليها الشركة، وهى استكشاف وتطوير وإنتاج البترول والبتروكيماويات والتكرير والغاز والطاقة ضمن رؤية الشركة.

وقال الوزير القطرى: إن هذا الاستثمار يأتى تحقيقا لواحد من أهداف الزيارة الأخيرة للشيخ حمد بن خليفة آل ثانى أمير قطر لمصر واجتماعه مع الرئيس محمد مرسى، وما أعلنه الأمير من أن قطر ستقوم بدعم الاقتصاد المصرى، من خلال الاستثمار فى جميع المجالات الاقتصادية المتاحة.

ومن المقرر أن ينتج هذا المشروع حوالى 4.2 مليون طن سنويا من المنتجات المكررة والمشتقات النفطية عالية الجودة، بما فيها أكثر من 2.3 مليون طن من ديزل عالى الجودة مطابق لمواصفات صديقة للبيئة، كما سيسهم مشروع الشركة المصرية للتكرير فى تخفيض المستويات الحالية لواردات مصر من الديزل.

شاهد أيضاً

سعر الدولار اليوم الاثنين 11-6-2018 واستقرار العملة الأمريكية

استقر سعر الدولار أمام الجنيه المصرى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *