قناة السويس تحقق أعلى معدل عبور فى تاريخها بمرور 76 سفينة خلال 24 ساعة

قال الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، أثناء تفقده لسير الملاحة فى القناة، أن حركة الملاحة بقناة السويس قد حققت اليوم الجمعة أرقاماً قياسية غير مسبوقة فى تاريخ القناة منذ إنشائها، حيث عبرت القناة اليوم 76 سفينة عملاقة من الإتجاهين بإجمالى حمولات 5.112 مليون طن، بلغ عدد السفن العابرة من الشمال 38 سفينة بحمولات 2.377 مليون طن، فيما عبرت 38 سفينة من الجنوب بالمجرى الملاحى الجديد للقناة بحمولات 2.735 مليون طن.

وتصدرت حركة الملاحة فى القناة اليوم من الجنوب، سفينة الحاويات العملاقة MOL TRUST، التى ترفع علم جزر مارشال والمُصنفة كإحدى أكبر سفن الحاويات في العالم، والتى عبرت القناة بحمولة 218 ألف طن وتستطيع أن تحمل على متنها 20190 حاوية فى رحلتها القادمة من سنغافورة متجهة إلى المغرب، فيما جاءت سفينة الحاويات الدانمركية العملاقة MUNKEBO MAERSK على رأس قافلة الشمال، بحمولة 200 ألف طن قادمة من المملكة المتحدة متجهة إلى ماليزيا.
وأشار مميش فى بيان له، إلى أن حركة الملاحة اليوم شهدت لأول مرة عبور 9 سفن عملاقة تزيد حمولاتها عن 150 ألف طن، وهو ما يؤكد على الرؤية السديدة للرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى ساند إدارة هيئة القناة فى جميع مشاريعها لتطوير العمل بالقناة من أجل مواكبة المتغيرات العالمية فى مجال النقل البحرى، ولتظل القناة على الدوام الاختيار الأول للخطوط الملاحية العالمية وشريانا رئيسيا لحركة التجارة العالمية.
وبعث مميش برسالة شكر للرئيس السيسى، على دعمه الدائم للمشاريع التنموية القومية لدعم الاقتصاد الوطنى ولتخفيف المعاناة عن الشعب المصرى العظيم، وأن الكبارى العائمة جسور التنمية، ونعد مفاجأة سارة للمواطنين قريبا لمزيد من التيسيرات عليها.
وأكد الفريق مميش، أن المعدلات القياسية التى تسجلها حركة الملاحة بالقناة فيما يتعلق بأعداد وحمولات السفن العابرة وعائداتها المتزايدة يوما بعد يوم، هى شهادة جدارة لهيئة قناة السويس ورجالها الشرفاء، كما تعكس أهمية قناة السويس لحركة التجارة العالمية، حيث تعتبر قناة السويس ترمومترا لحركة التجارة العالمية والتغيرات المتلاحقة فى المؤشرات الاقتصادية العالمية والاتجاهات الحديثة فى صناعة النقل البحرى.
وأوضح مميش، أن الدولة تسعى جاهدة للاستفادة من حجم البضائع الضخم الذى يعبر القناة سنوياً بتنفيذ مشروع التنمية بمنطقة القناة، وهو المشروع القومي الطموح المقرر له تغيير خريطة الخدمات البحرية واللوجيستية فى المنطقة، فضلاً عن خلق بيئة جاذبة للاستثمار بإقامة مناطق صناعية ومشروعات استثمارية بما يصب فى صالح الاقتصاد المصرى ويضمن مستقبلا أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

شاهد أيضاً

الحكومة تعتذر عن آثار سوء الأحوال الجوية.. وتؤكد محاسبة المقصرين

الحكومة تعتذر عن آثار سوء الأحوال الجوية.. وتؤكد محاسبة المقصرين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *