السبت , 16 فبراير 2019

لجنة معتقلي الثورة توصي بالإفراج عن 90% من الثوار المحاكمين مدنيا

استقرت لجنة “معتقلي الثورة” على توصياتها النهائية بشأن الثوار المحاكمين أمام القضاء المدني، ومن هم قيد التحقيق في أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء.

 وجاءت هذه التوصيات مطالبة بالعفو عن نسبة تتراوح من بين 80% إلى 90% ممن يواجهون تهم خلال الفترة المذكورة.

وأكد المتحدث باسم اللجنة المستشار محمود فوزي، إن اللجنة أرسلت التقرير النهائي عن أعمال اللجنة للدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية”.

 وأشار إلى أن بيانا سيصدر خلال أيام عن الاجتماع الذي عقد قبل 48 ساعة، مؤكدا إلى أن اللجنة “طبقت معاييرها في المساواة بين المعتقلين بحيادية، دون النظر إلى انتماءاتهم“.

هذا وقد  قال المحامى إسلام لطفي وعضو اللجنة : “إن هناك توصيات ستقدم لرئيس الجمهورية في التقرير النهائي بشأن عدم حصول أي من المعتقلين العسكريين المتهمين بجرائم نفس مثل “القتل والاغتصاب”، أو المدانين بجرائم السرقة وقطع الطريق، على أي عفو رئاسي خلال الفترة المقبلة، نظرا لخطورتهم على الأمن المجتمعي”، موضحا أن هناك توصية شاملة بحصول جميع الحالات المرتبطة بأحداث الثورة على عفو شامل، مشيرًا إلى أنه أثناء الانفلات الأمني الذي ساد البلاد في أعقاب الثورة كان من الطبيعي أن يحمل المواطنين السلاح للدفاع عن أنفسهم ضد أعمال البلطجة، بشرط ألا يكون المعتقل صاحب سجل إجرامي“.

 

شاهد أيضاً

الزرقا على صفيح ساخن بكلبش الدمرداش وعبدالسلام

فى إطار خطة الوزارة بتكثيف الجهود لإستهداف وضبط العناصر الإجرامية الخطرة على مستوى الجمهورية، وفى إطار خطة قطاع الأمن العام بحصر واستهداف تلك العناصر