لهذا السبب تم اغتيال “بركات” ، تعرف على أسباب اعتيال النائب العام المصرى

هيثم مراد

المستشار هشام محمد زكي بركات النائب العام المصري منذ 10 يوليو 2013 حتى مقتله وهو النائب العام الثالث في مصر بعد ثورة 25 يناير، وهو من القضاة المدافعين على استقلال القضاء المصري.
«بركات» من مواليد 21 نوفمبر 1951، واسمه بالكامل هشام محمد ذكي بركات، تخرج من كلية الحقوق بجامعة عين شمس عام 1973، بتقدير جيد جدًا، وعين كمعاون نيابة في ديسمبر من نفس العام.
تدرج «بركات» في النيابة العامة وتنقل للعمل في عدة محافظات، ثم انتقل إلى مرحلة العمل القضائي بدءً من المحاكم الابتدائية، ثم الاستئناف، التي تنقل فيها بين الدوائر المختلفة.

تعينه كنائب عام

أصدر المعزول محمد مرسي إعلاناً دستورياً تم بمقتضاه عزل المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام السابق من منصبه، وتعيين المستشار طلعت إبراهيم بدلاً منه، لكن حكمت محكمة النقض المصرية ببطلان هذا التعيين وبعودة عبد المجيد محمود الذي استقال من منصبه بعد تعيينه.
فقام مجلس القضاء الأعلى المصري، في الأربعاء 10 يوليو 2013، بالموافقة على ترشيح المستشار هشام بركات وتعيينه رسمياً في منصبه، ثم قام بأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس المستشار عدلي منصور. وفي أول تصريحاته الصحفية، أكد أنه سيسعى لإجراء تحقيقات موسعة بمعاونة أعضاء النيابة العامة، من أجل الانتهاء من جميع القضايا المفتوحة، وأضاف أنه سأل الله أن يكون معه في تحمل المسئولية.
تدرجه الوظيفى
تخرج بركات , من كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1973، وتم تعيينه وكيلاً للنائب العام حتى أصبح رئيس بمحكمة الاستئناف، ثم تم انتدابه رئيساً للمكتب الفني والمتابعة بمحكمة استئناف الإسماعيلية وقت نظر قضية محاكمة المتهمين في قضية أحداث ستاد بورسعيد.
كما تولى أيضاً قضية هروب المساجين من سجن وادي النطرون، والذين كان من بينهم الرئيس المعزول محمد مرسي. ثم تم انتدابه رئيساً للمكتب الفني بمحكمة استئناف القاهرة.

إغتياله

مع مرور موكبه بشارع عمار بن ياسر بمصر الجديدة، عقب خروجه من منزله وتوجهه إلى مقر عمله، صباح الاثنين، وقع النائب العام ، هشام بركات ، ضحية لمحاولة اغتيال لم تمر بسلام عليه، حيث أصيب إصابات خطيرة، استشهد على إثرها بعد خضوعه لعملية جراحية بمستشفى النزهة الدولي، وذلك قبل ساعات من مرور الذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو. يذكر أن “بركات” قد تناول فتح القضيه رقم 250 حصر أمن دوله لسنة 2011 والتى تحتوى على تفاصيل بالصوت والصوره لإدانة أعضاء تنظيم الاخوان الارهابى وتورطهم فى عمليات تمويل خارجى لإثارة الفوضى والتفريط فى الأراضى المصريه .

شاهد أيضاً

بوتين: تعزيز التبادل التجاري مع مصر العام الحالى بزيادة 4 مليارات دولار

بوتين: تعزيز التبادل التجاري مع مصر العام الحالى بزيادة 4 مليارات دولار

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *