مبيد حشري قد يؤثر على نمو مخ الأطفال

مبيد حشري

كتبت / مروة عادل

كشف بحث جديد أن مبيد حشرات شائع الاستخدام ربما يؤثر على نمو مخ الأطفال.

 ويقول علماء إن ما يثير القلق أن مستويات منخفضة نسبياً من كلوربيريفوس، تسببت في سلسلة من التغييرات في المخ.

وعقبت فرجينيا راو، أستاذة صحة الأسرة في جامعة كولومبيا ميلمان، وهي المؤلف الرئيسي للدراسة: ” يبدو أن ذلك يترافق مع تضرر القدرات المعرفية والتغيرات الهيكلية في الدماغ”.

وفي الدراسة، جرى تصوير أدمغة 40 طفلا، تراوحت أعمارهم بين سن 6 إلى 11 عاماً،  بالرنين المغناطيسي، تعرض نصفهم لمستويات منخفضة نسبيا من الكلوربيريفوس بناء على عينات من دم الحبل السري لهم عند الولادة، والنصف الآخر لمستويات عالية نسبيا.

وكشف الفحص عن تشوهات، تمثلت في ضمور أو نمو غير طبيعي في مناطق مختلفة من المخ مرتبطة بالسلوك والعاطفة والذكاء، بين أطفال تعرضوا لمعدلات أعلى من المعتاد للكلوربيريفوس.

ويشار أن المبيد الحشري حظر استخدامه بالمنازل بواسطة وكالة حماية البيئة الأمريكية عام 2001، إلا أنه لا يزال مستخدم تجارياً تحديداً في الزراعة.

وأوضح معدو الدراسة أن تشوهات المخ المكتشفة بين مجموعة قليلة من الأطفال ربما حدثت أثناء تعرض أمهاتهم و للكلوربيريفوس أثناء فترة الحمل بهم.

ويأتي البحث تلو آخر كشف أن مستحضرات التنظيف المنزلي، قد يكون لها مخاطر متنوعة على أفراد الأسرة وخصوصا على الأطفال الذين قد يتعرضوا لاستنشاق أبخرتها في جو المنزل.

وجاء في البحث أن العديد من الشركات المصنعة لتلك المنظفات لا تلتزم بذكر كامل المخاطر الصحية المترتبة على منتجاتها، الأمر الذي يعرض مستخدميها لأمراض مختلفة قد تصل إلى الإصابة بأنواع من السرطان وفقدان البصر.

شاهد أيضاً

«الزبادى والخبز يحميان الأمعاء من البكتيريا»

«الزبادى والخبز يحميان الأمعاء من البكتيريا»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *