مجهولون يحطمون مقر الحرية والعدالة ببورسعيد بعد براءة قيادات الشرطة


تعرض مقر حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسى لجماعة الإخوان المسلمين، ببورسعيد، فجر اليوم الاثنين، لهجوم، بعدما حطم مجهولون يحملون صورة أحد شهداء “جمعة الغضب” اللوحات الخاصة بالحزب، وطمس الشعارات المكتوبة على المدخل الرئيسى بشعارات مسيئة، إضافة إلى الاشتباك بالأيدى مع أحد شباب “الحرية والعدالة” الذى كان متجهاً إلى الحزب، وذلك اعتراضا على حكم المحكمة بتبرئة مدير أمن بورسعيد وآخرين من تهمة قتل المتظاهرين.

على الفور توجهت قوة من قسم شرطة الشرق لعمل معاينة لإثبات الواقعة بحضور المستشار القانونى للحزب، لاستكمال إجراءات المحضر وإمداد الشرطة بأسماء الجناة والشهود والأفلام، والصور التى توضح المعتدين، وتحرر المحضر رقم 2195 جنايات الشرق بعد التعرف على مثيرى الشغب من قبل التحريات التى توصل إليها رجال المباحث.

من جانبه أكد المهندس محمد زكريا أمين حزب الحرية والعدالة ببورسعيد لـ “اليوم السابع” أن حزب الحرية والعدالة يقف مع القصاص لدم الشهداء، ولم يكن له أى علاقة بالأدلة التى قُدمت إلى المحكمة، والتى تم على أساسها تبرئة المتهمين، ولم نكن سعداء بذاك الخبر، كما أنه لم ولن يكون لنا أدنى سلطة فى تغيير أحكام القضاء.

شاهد أيضاً

مدبولي يتوجه إلى تنزانيا لتوقيع عقد سد «ستيجلر جورج»

مدبولي يتوجه إلى تنزانيا لتوقيع عقد سد «ستيجلر جورج»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *