محافظ «المركزي الأسبق»: خطة الإصلاح ضرورية..و2017 عام صعب للبنوك


أكد محمود أبو العيون، محافظ البنك المركزي الأسبق، أن خطة الإصلاح الاقتصادي كانت ضرورية ،بعدما وصلت مصر لنقطة اللارجوع مع انتصاف عام 2016.
وأضاف أبو العيون، أن مصر كان أمامها خياران إما ان تبدأ بالإصلاح الاقتصادي، او أن تتوقف عن دفع خدمة الديون الخارجية وتضع نهاية للحياة الاقتصادية.
وأوضح في حوار للدايلي نيوز مصر ان الحفاظ على نسبة الفائدة دون تغيير عقب ثورة يناير 2011 بالرغم من خسارة استثمارات تقدر بنحو 12 مليار دولار، امر يحتاج الى تفسير من الحكومة ومسؤلو البنك المركزي في هذا الوقت، مشيرًا إلى ان البعض يريد ان يعوق نظام تبديل العملات الجديد عن طريق عدم التعامل مع البنوك و اللجوء الى السوق الموازية.
وبالرغم من قوة النظام المصرفي المصرفي إلا أن محافظ البنك المركزي السابق توقع أن يشهد عام 2017، تحديات كبيرة للقطاع المصرفي نتيجة للتكلفة العالية للودائع، ومخاطر تخلف المقرضين عن السداد.

شاهد أيضاً

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *