مخاطر صحية من بعض المنظفات المنزلية

المنظفات

أكد بحث على أن العديد من مستحضرات التنظيف المنزلي، قد يكون لها مخاطر متنوعة على أفراد الأسرة وخصوصا على الأطفال الذين قد يتعرضوا لاستنشاق أبخرتها في جو المنزل.

وجاء في البحث أن العديد من الشركات المصنعة لتلك المنظفات لا تلتزم بذكر كامل المخاطر الصحية المترتبة على منتجاتها، الأمر الذي يعرض مستخدميها لأمراض مختلفة قد تصل إلى الإصابة بأنواع من السرطان وفقدان البصر.

والتقرير من إعداد جمعية أهلية متخصصة بحماية الصحة العامة تحمل اسم “مجموعة العمل البيئي” EWG والتي تتخذ من واشنطن مقراً لها.

وأشار التقرير إلى أن الباحثين تمكنوا إلي الآن من تحديد عدد من المنتجات التي لا تلتزم بوضع الملصقات التحذيرية لتوعية المستخدمين من المخاطر المحتملة لسوء استخدام منتجهم.

ونقل التقرير المقدم على لسان أحد مشرفي البحث، جاين هوليهان قولها: “عملية تنظيف المنزل قد تنطوي على مخاطر صحية عديدة، وذلك بسبب إهمال عدد من الشركات المصنعة لضرورة ذكر المخاطر المترتبة على احتواء منتجهم على مواد كيميائية سامة ضارة بالجسد.”

وجاء في التقرير أن البحث لا زال جاريا من خلال فحص عينات من عدد من المنظفات الأكثر رواجا في العالم ومقارنة هذه النتائج مع التحذيرات المذكورة على الملصقات المرافقة للمنتج، حيث يتوقع أن يتم تقديم التقرير النهائي للبحث في خريف العام الجاري.

شاهد أيضاً

«الزبادى والخبز يحميان الأمعاء من البكتيريا»

«الزبادى والخبز يحميان الأمعاء من البكتيريا»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *