مصادرة جريدة الدستور ومهاجمة مطابع الجمهورية


فيما يعد استمرارا لتكميم الأفواه وتقييدا لحرية الإعلام في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الصحف والقنوات الفضائية وبعض فيما يعد استمرارا لتكميم الأفواه وتقييدا لحرية الإعلام في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الصحف والقنوات الفضائية وبعض الإعلاميين، هاجم فجر اليوم مجموعة من لواءات الأمن العام وضباط الشرطة بقيادة مساعد وزير الداخلية مطابع
اضغط علي الصورة لمشاهدتها بالحجم الكبير
جريدة الجمهورية , وحاولوا الاستيلاء علي “زينكات الجريدة” مهددين بوقف طباعتها وهو مارفضته المطبعة وتصدت له بكل قوة باعتباره تهديدا صريحا للمهنية والأمانة الملقاة علي عاتقهم , خاصة أن العاملين والقائمين علي


المطابع لم يشهدو علي مر التاريخ مثل ما حدث حتي في ظل النظام البائد.
ويعد الاستيلاء علي “الزينكات” تهديدا غير مسبوق ورسالة لجميع الصحف والمجلات تفيد بأن الجماعة قادرة بطريق أو باخر للوصول للأفواه والأقلام.
وكان مدير مطابع دار التحرير قد صرح بأنه فؤجئ فجر اليوم ، بقوات من الشرطة بمقر دار التحرير وطلبوا الحصول علي الألواح ‘الزنكية’ بعدد جريدة الدستور، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض لعدم حصولهم علي اذن النيابة أو صاحب الجريدة .

شاهد أيضاً

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

السيسي: إطلاق مبادرة متكاملة لدمج التنوع البيولوجى فى مختلف القطاعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *