مصر تتفق مع سويسرا علي سرعة استرداد الأموال المهربة وعودة الاستثمارات بين البلدين

أماني ود

قام الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء صباح اليوم، الأحد، بالاتفاق مع وزير الخارجية السويسرى “ديدييه بوركهالتر” على عدد من الخطوات، لسرعة  الإجراءات الخاصة باسترداد الأموال المصرية المهربة لسويسرا، وحضر اللقاء الدكتور محمد محسوب، وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية.

وأبدي “قنديل” عن شكره وتقديره للحكومة السويسرية لتناولها الجاد ملف استرداد الأموال المنهوبة.

وصرح  بيان رسمى صادر عن مجلس الوزراء، إن اللقاء تناول أيضاً طرق  تفعيل وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وتشجيع عودة الاستثمارات السويسرية إلى مصر مرة أخرى بقوة بعد أن كانت مصر تحتل المكانة الثانية فى أفريقيا فى جذب رءوس الأموال السويسرية، وتم الاتفاق على ترتيب زيارة لوفد من كبار رجال العمال والشركات السويسرية إلى مصر، للتعرف على الفرص الاستثمارية الموجودة، وتفقد عدد من المشروعات المطروحة للمشاركة مع القطاع الخاص المصرى.

ويبلغ حجم التبادل بين البلدين فى عام 2011 حوالى 912 مليون دولار، فى حين كانت حجم الاستثمارات السويسرية المباشرة عام 2010 حوالى 202 مليون فرنك.

وأوضح  البيان أن طلب وزير الخارجية السويسرى دعم مصر ترشيح بلاده لاستضافة مقر صندوق المناخ الأخضر.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

الحكومة تعلن تحصيل المستحقات الحكومية والضريبية والجمركية إلكترونيا فى يناير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *