مكي :مصر ترفض التدخل العسكري في سوريا وتقبل التدخل السياسي فقط

صرح نائب الرئيس المستشار محمود مكي ، في لقاءه مع رؤساء تحرير الصحف ، بأن مصر ترفض التدخل العسكري في سوريا ، مضيفا  أن مصر لن تتدخل عسكريا على الإطلاق وأنها مع التدخل السياسي فقط، وأن الرئيس محمد مرسي أكد ذلك في أكثر من مناسبة وطالب الإعلام بالاستناد إلى موقف الرئاسة سواء في تصريحات الرئيس ونائبة والمتحدث الإعلامي للرئاسة.

وقام نائب رئيس الجمهورية بتوجيه دعوة إلى رموز القوى المدنية التي عبرت عن قلقها من صياغة الدستور في الجمعية التأسيسية لحوار مفتوح معه والتشاور حول نقاط الاختلاف .

ومن هذه الرموز الوطنية الدكتور محمد البرادعي، وعمرو موسى، وحمدين صباحي، وخالد علي، وكافة الأحزاب والأطراف والقوى السياسة في لقاء سريع معه بهدف خروج الدستور بتوافق كل القوى السياسية.

وأكد مكي أنه يرفض فرض أي قوانين على القضاة والإعلاميين، وطالب القضاة بالحوار فيما بينهم للوصول إلى قانون يتوافقون عليه للسلطة القضائية، كما طالب الإعلاميين بالتوصل إلى أسس تضمن حرية الرأي والتعبير مؤكدا أنه يرفض حبس الصحفيين في قضايا النشر.

وقال أن القضاء والصحافة صاحبا رسالة مشيرا إلى أنه مسؤول كنائب للرئيس عن التواصل مع كافة أطياف المجتمع ومحاولة لم الشمل، وحماية الحقوق والحريات وصياغة التشريعات التي تضمن الممارسة الديموقراطية الحقيقية.

 

شاهد أيضاً

فتحى سرور يترافع فى قضية بمحكمة جنايات دمنهور

فتحى سرور يترافع فى قضية بمحكمة جنايات دمنهور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *