منسق حملة شفيق يستأجر عددا من البلطجية للإعتداء على منسقي حملة أبو الفتوح

شفيق وأبو الفتوج

إتهم قيادي بحملة أبو الفتوح طلب عدم ذكر اسمه أن محمود نبيه، عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطني المنحل في دورة 2010، ومنسق حملة شفيق بالدقهلية، استأجر عددا من البلطجية للهجوم بالسكاكين والأسلحة النارية على محل تجاري مملوك لـ”محمود السعيد”، منسق الحملة بمدينة الكردي، بينما كان يتجمع فيه 10 من شباب الحملة، بعد الانتهاء من تعليق “بوسترات” الدعاية الانتخابية، ما أدى لإصابة أحدهم وتحطيم محتويات المحل.

وأكدت حملة أبو الفتوح بمدينة الكردي، أن من أسموهم بـ”بلطجية” تابعين لشفيق يحاصرون قسم الشرطة حاليا، بعد أن دخل منسق حملة أبو الفتوح في اعتصام مفتوح داخله، وأضافت أن أنصار آخر رئيس وزراء في عهد مبارك، استأخروا “فتاتي ليل” لتقديم بلاغ ضد السعيد لإجباره على سحب بلاغه.

وبرر القيادي بحملة أبو الفتوح، هجوم أنصار شفيق، بمشاركة السعيد وعدد من أنصار أبو الفتوح في وقفة سلمية يوم الأحد الماضي، احتجاجا على زيارة شفيق للمدينة، والذي استضافه فلول الوطني المنحل، حيث طاردهم أنصار شفيق بالأسلحة النارية والبيضاء حتى أبعدوهم عن مكان انعقاد المؤتمر.

وأعلنت الحملة أنها حاولت حشد أعضائها للتضامن مع السعيد في اعتصامه داخل القسم، لكن “بلطجية” استأجرهم نبيه يحاصرون منازلهم مع تهديدهم في حالة النزول، وأكدت أنها ستدخل في اعتصام مفتوح أمام مقر الحاكم العسكري بالدقهلية صباح اليوم الثلاثاء حتى استعادة حق السعيد، مبدين تخوفهم من إجراء انتخابات الرئاسة تحت تهديد “بلطجية الفلول” على حد وصفهم

شاهد أيضاً

بالفيديو.. السيسى: كل الشكر والتقدير لدولة الإمارات على ما تقدمه لمصر

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، الشكر لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما قدمته وتقدمه لمصر، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *