نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية يصيب السائقين بـ”العمى المؤقت”


كشفت دراسة طبية حديثة أن أجهزة الملاحة عبر الأقمار الصناعية المخصصة لتحديد المواقع الجغرافية والمتصلة بالسيارات، قد تسبب العمى المؤقت للسائقين؛ بسبب ارتباط صورة معينة صادرة من الشاشة في مخيلتهم تجعلهم يتجاهلون ما يظهر أمامهم .
وقال الباحثون: “إن التركيز على التفاصيل من شيء تمت رؤيته، يصرف انتباهنا بعيدًا عن الأمور التي تدور من حولنا، مما يترتب عليه نتائج في التأثير، والذي يعرف باسم “العمى غير المقصود”.
وأضافوا، أنه أثناء استمرار العين لرؤية الأشياء في طريقها، لا تصل الرسائل البصرية إلى المخ عندما نركز على شيء آخر، نظرًا لمحدودية قدرتها على معالجة المعلومات.
ويعتبر المثال الأكثر شهرة لهذه الظاهرة هو تجربة “الغوريلا غير المرئية “، التجربة الأشهر، حيث يشاهد المواطنون مجموعة من اللاعبين يقومون بتمرير كرة السلة، ويركزون تمامًا على مهمة العد المطلوبة وتركيز الاهتمام من أجل عدم خلط عملية عد كرات الفريق الأبيض مع كرات الفريق الأسود، و لا ينتبهوا على الإطلاق للشخص الذي يرتدي زي الغوريلا، بينما تمر وتقف في منتصف المشهد تمامًا، بل وتضرب على صدرها بقبضتيها، ثم ترحل تاركة المشاهد مازال يعد الكرات، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
وهذا ما يطلق عليه “العمى غير المقصود”، حيث يفشل الجمهور في رؤية جسم واضح في المشهد، رغم أنه مرئي تماماً.

شاهد أيضاً

خدمة الترجمة القانونية من اللغة الإنكليزية إلي العربية

خدمة الترجمة القانونية من اللغة الإإنكليزية إلي العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *