هذا هو هاتف Google Nexus الجديد، وهو من صنع LG

منذ ساعات قليلة ظهر نموذج مسرب لجهاز من LG هو على الأرجح جوال Google Nexus الجديد، لكن تصميمه النهائي كان مموهاً. لحسن الحظ تقدم مصدر أخر بصور لطراز أحدث يظهر ما يشبه التصميم النهائي لهاتف LG Nexus.

وكما أوردنا سابقاً عن LG Nexus الجديد، فاسمه الحركي هو Mako، وهو يستخدم معالج Qualcomm S4 رباعي النوى قوي للغاية بسرعة 1.5 جيجاهرتز، مع معالج رسومات هو الأقوى حالياً (Adreno 320). ومن المتوقع أن يكون هناك طراز مع كاميرا قدرة 13 ميغابيكسل، واخر بقدرة 8 ميغابيكسل.

مواصفات LG Nexus ستكون مرتكزة بشكل كبير على LG Optimus G (الذي ننتظره في الإمارات، لبنان والسعودية في شهر فبراير)، وهذا مثير طبعاً كون الأخير مترعاً بالمواصفات المترفة، من شاشة IPS+ خلابة بوضوح HD إلى 2 جيجابايت من ذاكرة RAM وذاكرة داخلية سعتها 32 جيجابايت. ومن ناحية البرمجيات، سيعمل الجهاز بواسطة إصدار جديد من أندرويد (4.2)، من دون أن نعلم إن كان سيرقى إلى تسمية جديدة ( Android Key Lime Pie فطيرة الزيزفون) أم سيبقى على إسم Jelly Bean.

GALLERY PreviousPauseNext

 

هذا هو هاتف Google Nexus الجديد، وهو من صنع LG

منذ ساعات قليلة ظهر نموذج مسرب لجهاز من LG هو على الأرجح جوال Google Nexus الجديد، لكن تصميمه النهائي كان مموهاً. لحسن الحظ تقدم مصدر أخر بصور لطراز أحدث يظهر ما يشبه التصميم النهائي لهاتف LG Nexus.

وكما أوردنا سابقاً عن LG Nexus الجديد، فاسمه الحركي هو Mako، وهو يستخدم معالج Qualcomm S4 رباعي النوى قوي للغاية بسرعة 1.5 جيجاهرتز، مع معالج رسومات هو الأقوى حالياً (Adreno 320). ومن المتوقع أن يكون هناك طراز مع كاميرا قدرة 13 ميغابيكسل، واخر بقدرة 8 ميغابيكسل.

مواصفات LG Nexus ستكون مرتكزة بشكل كبير على LG Optimus G (الذي ننتظره في الإمارات، لبنان والسعودية في شهر فبراير)، وهذا مثير طبعاً كون الأخير مترعاً بالمواصفات المترفة، من شاشة IPS+ خلابة بوضوح HD إلى 2 جيجابايت من ذاكرة RAM وذاكرة داخلية سعتها 32 جيجابايت. ومن ناحية البرمجيات، سيعمل الجهاز بواسطة إصدار جديد من أندرويد (4.2)، من دون أن نعلم إن كان سيرقى إلى تسمية جديدة ( Android Key Lime Pie فطيرة الزيزفون) أم سيبقى على إسم Jelly Bean.

GALLERY PreviousPauseNext

شاهد أيضاً

المشي والتمارين الرياضية لعلاج القلق.

أظهرت دراسة أجريت على عينة عشوائية صغيرة أن المشي له تأثير على ما يبدو على القلق أكثر من التمرينات البدنية القوية. العينة المفحوصة شملت 41 شخصا تحت سن الثلاثين خضعوا لثلاثة أنواع من التدريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *