هشام رءوف : قضية شفيق ليست سياسية و المنتدبين للتحقيق فيها لا علاقة لهم بالطيران

ياسمين العوضى

قال المستشار “هشام رءوف” – مساعد وزير العدل ورئيس محكمة استئناف القاهرة -: إن التحقيقات في البلاغات المقدمة ضد الفريق أحمد شفيق المرشح السابق في انتخابات رئاسة الجمهورية استغرقت ما يقرب من 9 أشهر.

وقال “رءوف” – القاضي المنتدب في مخالفات وزارة الطيران -: إن البلاغات المقدمة ضد شفيق بلغت ما يقرب من 54 بلاغا، وأن مستشارين آخرين بدأوا التحقيقات فيها في الفترة من مارس 2011 حتى ديسمبر من نفس العام قبل أن يعتذرا لظروف خاصة.

وأضاف “رءوف” بقوله – في مقابلة صباح اليوم الاثنين مع الإعلامية “دينا عبد الرحمن” على فضائية “سي بي سي” – إنه تسلم ملف التحقيقات في ديسمبر وانتهت علاقته بالقضية في 30 سبتمبر الماضي عندما أحال “شفيق” وعددا من قيادات الطيران المدني لمحكمة الجنايات.

ورفض “رءوف” ما قاله شفيق بأن القضية سياسية وأن المنتدبين للتحقيق فيها لا علاقة لهم بالعمل في مجال الطيران، وقال: “القضية ليست سياسية، وليس من المنطقي أن يتم انتداب خبراء من نفس الهيئة الموجّهة إليها الاتهامات للفصل في تلك البلاغات”.

وأكد رءوف – أحد أعضاء تيار الاستقلال القضائي – أن المحكمة هي التي ستقرر ما إذا كان “شفيق” بريئًا أو مدانًا في نهاية المطاف.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان ينصح “شفيق” بالعودة لمواجهة القضاء، قال “رءوف”: هذا شأنه وليس لدي ما أقوله في هذا الصدد.

وأعرب “رءوف” عن دهشته مما تردد عن إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من معاونيه في قضية قتل المتظاهرين وفقا لما طالبت به لجنة تقصي الحقائق المشكلة من رئاسة الجمهورية.

وقال “رءوف”: القضية أساسًا أمام محكمة النقض لبحث الطعون المقدمة من مبارك والعادلي وأيضا الطعون المقدمة من النيابة العامة، فكيف يطالب البعض بإعادة المحاكمة وهي لا تزال سارية؟.

 

شاهد أيضاً

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

نجاة محمد إمام من الموت المحقق إثر تعرضه لحادث مروع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *