هشام قنديل:مصر في أحسن حال بوجود رئيس منتخب وحكومة مسؤولة وقادرة على اتخاذ القرارات

ياسمين العوضى

قال الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، إن الحكومة تعمل على جبهات متعددة (لا أعلم مداها)، لكننا نعلم ما نريد تحقيقه خلال عشر سنوات من خلال تلبية طلبات العمل وإصلاح هياكل الأجور وأحوال الصحة والتعليم، مشيرا إلى ضرورة الحفاظ على القيم الدينية والموروث الثقافي.

وأضاف رئيس الوزراء، في كلمته أمام مؤتمر فجر جديد، الذي نظمته شركة بلتون، صباح الإثنين، أن الحكومة مُطالبة بإيجاد طرق لخفض الإنفاق وإنشاء صناديق جديدة للبنية التحتية لبناء المدارس وتحسين الصحة والتعليم والإسهام في تنمية البلد، موضحًا أنه سيكون هناك حوار مجتمعي حول الخطوات التي ستقوم بها الحكومة لسد عجز الموازنة، كما ستواصل الحكومة التفاوض مع صندوق النقد الدولي، من خلال برنامج مصري خالص، للحصول على قرض يمثل 25% من احتياجات مصر لسد عجز الموازنة.

شارك في المؤتمر، المهندس خيرت الشاطر، نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، والدكتور عبد الله شحاتة، رئيس اللجنة الاقتصادية لحزب الحرية والعدالة، والمهندس عمرو دراج، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالحزب.

وعلى صعيد الاقتصاد، قال رئيس الوزراء إن هناك تحديات ضخمة تواجه الاقتصاد المصري، فالوضع ليس رائعًا ولكننا قادرون على تحسينه، لافتا إلى ضرورة الاهتمام بعلاج عجز الموازنة، وتنشيط النمو الاقتصادي، لتوفير حياة كريمة للشعب المصري.

وأشار إلى أن مصر في أحسن حال بوجود رئيس منتخب وحكومة مسؤولة وقادرة على اتخاذ القرارات لتوفير البيئة المناسبة لتحسين التعليم والصحة، والتأكد أن الفقراء لن يزدادوا فقرًا، بالإضافة إلى تحسين البيئة الاستثمارية، مشيرا إلى أن اللجنة التأسيسية تواصل أعمالها للانتهاء من الدستور، قائلا لا أملي عليهم أي مواد دستورية، وسوف يتم إجراء الانتخابات البرلمانية بعد الانتهاء من وضع الدستور لتكون لدينا مؤسسات تشريعية منتخبة.

وشدد على أن مؤشرات الاقتصاد المصري شهدت تحسنا خلال الفترة الماضية من خلال تقارير المؤسسات العالمية التي ترصد أداء الاقتصاد، وأن قطاع السياحة سيحقق نموًا كبيرًا وسيستمر في التحسن مع استمرار جهود تحسين الأمن، حيث بلغ عدد السائحين الذين زاروا مصر خلال شهر أغسطس الحالي مليونا و370 ألف سائح، مقارنة بـ900 ألف سائح في الشهر نفسه من العام الماضي.

وأكد قنديل، على ضرورة القيام ببعض الإصلاحات السريعة في الداخل، والنظر في تسوية المنازعات مع المستثمرين بقدر الإمكان خارج قاعات المحاكم لإنهاء القضايا العالقة مع المستثمرين من مختلف الدول، لافتا إلى أن الحكومة تتيح أيضا حرية التخارج من الأسواق للمستثمرين، كما يتاح لهم سرعة تأسيس شركاتهم.

وأضاف أن الحكومة مهتمة بتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأن تستفيد الطبقات الفقيرة من النمو الذي يحدث في مصر، والتحاور مع مختلف الطبقات داخل المجتمع، حتى يشعر الجميع بأنهم جزء من صناعة القرار.

ولفت إلى أن الحكومة ستشجع القطاع الخاص على دخول مشروعات توليد الطاقة بالشراكة مع القطاع العام، بالإضافة لوجود العديد من الأفكار التي ستتم مناقشتها خلال الفترة المقبلة.

شاهد أيضاً

شكري : السيسي وترامب ناقشا سبل تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المشتركة

شكري : السيسي وترامب ناقشا سبل تعزيز التعاون لمواجهة التحديات المشتركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *