والدة مينا دانيال:أين الطرف الثالث ؟ وأتمني عودة عهد عبد الناصر

استضاف أمس الجمعة برنامج الحياة اليوم ، علي قناة الحياة السيدة نادية بشارة ، والدة الشهيد مينا دانيال .

وأكدت نادية بشارة ، “أن ابنها كان دائم النزول إلى الشارع، للمشاركة بالمظاهرات والمليونيات، من أجل المطالبة بالعيش والحرية، وكان يتمنى أن تتحقق أهداف الثورة، وهتتحقق لأن مصر مباركة“.

وروت أم مينا، ما حدث لابنها ليلة استشهاده، أثناء مشاركته بالمسيرة السلمية من شبرا إلى ماسبيرو، برفقة أختيه شيرى ومارى، وتوقعت مقتله، حينما شاهدت ضرب النار ونزول الدبابات، حيث تلقى رصاصة من قناص، استقرت بكليته بعد أن اخترقت القلب.

وتساءلت بشارة، أين الطرف الخفى، أو الثالث؟! كما يطلقون عليه، محير جهات التحقيق، مطالبة بـ “ضرورة القصاص لكل من استشهد فى محمد محمود وماسبيرو، وموقعة الجمل، وخاصة فى مجزرة إستاد بورسعيد“.

وأوضحت، أن ابنها كان يرفض أى حماية دولية للأقباط فى مصر، وأنهم كانوا يرفضون الفرقة بين المسلمين والمسيحيين، مشيدة بعهد الرئيس جمال عبد الناصر، ووصفت أيامه “بالهنا”، متمنية عودة أيامه العادلة مرة أخرى.

شاهد أيضاً

خالد عكاشة لـ”عمرو أديب”: 10 تنظيمات إرهابية كانت بسيناء قبل 30 يونيو

خالد عكاشة لـ"عمرو أديب": 10 تنظيمات إرهابية كانت بسيناء قبل 30 يونيو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *