وزير الصحة: فترة إهمال صناعة الدواء انتهت..وإنشاء مدينتان للدواء ببورسعيد والسخنة

 


أعلن الدكتور أحمد عماد وزير الصحة والسكان، أن فترة الاهمال لصناعة الدواء قد انتهت، وأنه سيتم دعم الصناعة الجيدة والتصدير لتعود مصر لسابق عهدها لتقود الدول العربية فى الصناعة الدوائية، مشيرًا إلى توجيه رئيس الجمهورية بإنشاء مدينتان للدواء ببورسعيد والعين لسخنة، لجعل مصر منارة فى تصنيع الدواء بالعالم، مؤكدًا على القيام بفتح ملف الشركات التابعة ” لاكديما” ودراستها بشكل علمى للاستفادة من هذه الشركات بأفضل الأساليب الممكنة، بما سيصب فى مصلحة المواطن المصرى، جاء ذلك أمس خلال تفقدة مصنع الشركة المصرية الدولية للصناعات الدوائية “ايبيكو”، والتابعة لشركة ” أكديما ” الحكومية بمدينة العاشر من رمضان.
وأوضح وزير الصحة والسكان، أن القيادة السياسية تولى صناعة الدواء اهتمامًا بالغًا، لافتًا إلى أنه تم انشاء هذا المصنع منذ عام 1980 ، حيث ينتج 300 صنف دوائى، ويغطى حاليًا حوالى 8% من الإنتاج المصري للدواء، كما يقوم بتصدير الدواء لـ 61 دولة من مختلف دول العالم.
وأضاف وزير الصحة والسكان، أن هذا المصنع يعتبر وجه مشرفة لمصر نظرًا لما يقدمه من ممارسة التصنيع الجيد “‪GMP” حيث يتم التعقيم بالمصنع على حسب نوع المستحضر فهناك منطقة التعقيم الخاصة بالحقن وهى تعتبر الأعلى تعقيمًا، و تقل إلى أن تصل إلى تصنيع الكبسوات والأقراص وقطرات العين، مشيرًا إلى أنه سيتم دراسة إنشاء معهد فنى فى تخصص التصنيع الصيدلى لدعم الصناعة الدوائية بمصر.
وتابع، أن زيارته، اليوم، تأتى فى إطار دعم مصانع الدواء التابعة للدولة لأنها تعتبر بمثابة زراع الدولة للوصول إلى الاكتفاء الذاتى من الأدوية كمرحلة أولى، والتصدير كمرحلة ثانية، وجعل مصر تدخل فى تنافسية التصدير، لافتًا إلى أن مصر لما لديها من مقاومات تجعلها من أرخص دول العالم فى مجال تصنيع الدواء فى العالم.

شاهد أيضاً

دعاء اليوم الخامس من رمضان وثوابه

ننشر دعاء اليوم الخامس من رمضان،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *