وعاد الثأر من جديد بأسيوط بسبب الخلاف على أراضى زراعية

ظاهرة الثأر

على شاكر على

     فى غياب الأمن وتفشى ظاهرة العنف والعصبية بين المجتمعات القروية  وحمل السلاح والتباهي به وحمله في أثناء الخلافات الاجتماعية التي من الممكن حلها بالطرق السلمية إلا انه وبسبب خلافات على قطعة ارض تلقى  مركز شرطة أبنوب اليوم الأربعاء الواحدة صباحا بلاغاً من أهالي عائلة القضوبه بمقتل شاب في الأربعين من العمر وعلى الفور توجهه فريق من  مباحث مركز شرطة أبنوب إلى قرية بني محمد العقب وبالتحري تبين أنه يوجد خلاف على قطعة أرض بين عائلة أولاد مرعى ببني محمد العقب وبين عائلة القضوبه ونظرا لعدم التراضي فى حل المشكلة بالطرق السلمية توجه أفراد من عائلة أولاد مرعى إلى مكان القطعة المتنازع عليها والتي يقطن بها أفراد من عائلة أولاد القضوبة ولما نمى إلى علم أولاد القضوبة بتواجد أولاد مرعى قام أفراد منهم بحمل السلاح واشتبكت العائلتان بالأيدي ولكن قدر الله نافذ حيث قام المدعو  جمال حمدي عبد النظير- فلاح 45 سنة بإطلاق الأعيرة النارية من بندقة 56 إليه الصنع ونظرا لتجمهر العديد من المواطنين خرجت ثماني طلقات ودون تعمد من المدعو/  جمال حمدي عبد النظير  وصبت  تلك الرصاصات فى رأس ابن عمه المدعو/ رأفت عبد اللطيف عبدالنظير40 سنة فلاح  وتم نقله إلى مستشفى أسيوط الجامعي ونظرا لإصابة جمجمة الرأس بالعديد من الطلقات توفى فور وصوله إلى المستشفى وعلى إثره قام  والد المتوفى / عبد اللطيف عبد النظير بتوجيه الاتهام المباشر إلى ابن أخيه  جمال حمدي عبد النظير وقامت نيابة أبنوب بالتحريات وإلقاء القبض على المتهم ومن جانبها قامت وزارة الصحة بتشريح الجثة واستخراج تصاريح الدفن .

ولكن التعصب مازال موجودا فى القرى حيث أن أخوة المتوفى طالبو أبناء عمومتهم بالأخذ بثأر أخيهم فى حين أنه تمت الوفاة عن طريق الخطأ الغير مقصود وبهذا يزداد رصيد عائلات القرية من العائلات التي بينها خصومات ثأرية إلى ما يقرب من الخمسة عشر عائلة فى قرية ليست هي الوحيدة فى محافظة أسيوط .

فى الوقت نفسه سادت القرية حالة من الحزن واليأس الشديدين على ما يحدث من تزايد للخصومات الثأرية فى القرية وعلى ما وصلت إليه حال القرية من مأساة حيث لا يستطيع أحد الخروج ولا الدخول إلى القرية فى الأوقات الأولى من الليل بسبب إطلاق الأعيرة النارية بين العائلات المتخاصمة .

ومن جانبهم يناشد أهالي القرية سرعة التدخل من الجهات الأمنية ولجان المصالحات الشعبية لمحاولة  وجود حل لهذه الخصومات التي تكاد تقضى على كل أوجه الحياة فى القرية .

شاهد أيضاً

وكيل وزارة التربية والتعليم يرأس إجتماع مجلس رواد التعليم بدمياط

  في إطار خطة وزارة التربية والتعليم للإتحادات الطلابية بشأن ضرورة تفعيل إختصاصات مجالس الرواد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *