وفد ميناء أنتويرب البلجيكى يبحث تطوير أوجه التعاون المشترك بميناء دمياط


فى ضوء الإهتمام الدولى بالفرص الإستثمارية الواعدة بميناء دمياط خاصة بعد الإكتشافات البترولية أمام سواحل البحر المتوسط . إستقبل اللواء بحرى  أيمن صالح رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط وفداً رفيع المستوى من ميناء ( أنتويرب البلجيكى ) حيث إستعرض الجانبان أوجه التعاون المشترك والفرص الإستثمارية المتاحة بميناء دمياط وذلك بعد تفقدهم للمرافق المينائية المختلفة داخلها .
وقد أشاد الجانب البلجيكى بالمزايا التنافسية والبنيه الأساسية القوية التى يمتلكها الميناء فى ظل وجود
أحد أكبر محطات إساله الغاز فى العالم ( سيجاس ) إضافة إلى قرب الميناء من مناطق إستكشافات الغاز الجديدة
فى البحر المتوسط .
كما أبدى الوفد إعجابه بما وصلت إليه الهيئة فى مجال إمداد السفن بالطاقة الكهربائية ( منظومة OPS ) وإعتبار الميناء من الموانئ الرائدة فى هذا المجال ، وعرض إستعداده لإبرام مذكرة تفاهم لتقديم الخدمات الإستشارية والتعاون فى مجالات إمداد السفن بالوقود خلال تطوير محطة البترول القائمة حالياً بالشراكة
بين الميناء البلجيكى وميناء دمياط ووزارة البترول ، مع التطبيق الكامل لإتفاقيات المنظومة البحرية العالمية
( IMO ) وخاصة ( The 2020 Global Sulphar Limit ) والتى ستطبق فى بداية
2020 والتى تهدف إلى تقليل نسبة الكبريت فى الوقود إلى 0.5 تماشياً مع الأهداف العامة للمنظمة .
هذا وقد وجه اللواء صالح بسرعة الإنتهاء من دراسة كافة أوجه التعاون مع ميناء أنتويرب وأوضح أن سوق النقل البحرى يتطور بسرعة كبيرة يجب أن تقابل بتطوير ملموس فى المرافق اليمنائية المختلفة خاصة محطة الإمداد بالوقود بسبب تطور أنواع الوقود المختلفة وإستخدام أنواع وقود جديدة ، كما أشر إلى ضرورة أن تشمل مذكرة التفاهم بنود لتوفير برامج تأهيل وتدريب للعاملين المصريين بميناء أنتويرب تمهيداً للنقل الكامل للخبرات فى تلك المجالات .
وطبقاً للتصنيف العالمى يعد ميناء أنتويرب البلجيكى مصنف ضمن أفضل 5 موانئ فى مجال تزويد السفن بالوقود ( Bunkering ) على مستوى العالم .

شاهد أيضاً

السيسى: نقص الوعى هو العدو الحقيقى.. وأحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ

السيسى: نقص الوعى هو العدو الحقيقى.. وأحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *