103 روسي لقوا حتفهم في فيضانات كراسنودار

103 روسي لقوا حتفهم

أعلنت وزارة الداخلية الروسية يوم السبت 7 يوليو أن 103 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في إقليم كراسنودار جنوب روسيا بنتيجة فيضانات جراء الأمطار الغزيرة ليلة الجمعة على السبت .

وقال ديمتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئاسة الروسية ان الرئيس فلاديمير بوتين قرر التوجه إلى مكان الكارثة وزيارة بعض المناطق السكنية المنكوبة وعقد اجتماع مع المسئولين من وزارة الطوارئ وهيئات السلطة المحلية وغيرها .

وكانت وزيرة الصحة الروسية فيرونيكا سكفورتسوفا قد أكدت في وقت سابق مقتل 99 شخصا وإصابة 91 آخرين بجروح . وأضافت انه تم نقل 26 شخصا بينهم 14 طفلا إلى المستشفيات .

وقالت الوزيرة أن “وزارة الصحة الروسية تسيطر على الوضع ومستعدة لتقديم أي مساعدات طبية إضافية في حال الضرورة”.

وقال مسئولون محليون أن عددا من الضحايا توفوا جراء تعرضهم لصدمة بالتيار الكهربائي بعد سقوط أعمدة نقل الكهرباء ، أما الآخرون فجرفتهم السيول إلى البحر.

بدوره أعلن محافظ إقليم كراسنودار ألكسندر تكاتشوف في اتصال عبر الجسر التلفزيوني مع وزارة الطوارئ الروسية في موسكو أن “سكان الإقليم لم يشهدوا مثل هذه الفيضانات خلال السنوات السبعين الأخيرة ، مشيرا الي أن أكثر من 5 آلاف مبنى سكني يسكن فيه آلاف الأشخاص، تضرر جراء الكارثة.

هذا وقد أعلنت سلطات إقليم كراسنودار أن الخسائر الناجمة عن الفيضانات يمكن أن تفوق 31 مليون دولار .  

وقد وصلت طائرة تابعة لوزارة الطوارئ الروسية من موسكو إلى مدينة أنابا للمشاركة في عمليات الإنقاذ التي تجري على قدم وساق. وأعطى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزرائه ديمتري مدفيديف التعليمات لتشكيل لجنة حكومية لتلافي آثار الكارثة، كما توجه وزير الطوارئ الروسي فلاديمير بوتشكوف الي مقاطعة كراسنودار لتقييم الوضع .

شاهد أيضاً

مفتي الجمهورية يهنىء خادم الحرمين باليوم الوطني للسعودية

مفتي الجمهورية يهنىء خادم الحرمين باليوم الوطني للسعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *