الإثنين , 24 يونيو 2019

“6 أبريل” بدمياط تحمل وزير الداخلية مسؤولية التفجيرات الأخيرة

 

 

حملت حركة شباب 6 إبريل، الجبهة الديمقراطية، بدمياط وزير الداخلية المسؤولية عن التفجيرات الأخيرة التى شهدتها مصر خلال الأيام الماضية .

واعتبر عبد الله صبري، القيادى بالحركة، وزير الداخلية المسؤول الأول عن دماء الجنود و الأفراد و الضباط التي تسيل بلا حساب ولا عقاب، على حد تعبيره، كما اتهمه بالعجز عن تأمين المواطنين.

واعتبرت الحركة، وزير الداخلية المسؤول الأول والرئيسي عن الشرخ المجتمعي الذي أصاب مصر بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة، وما تلاهما من أحداث والمسؤول عن احتقان الجامعات، بتهوره وعبثه بدماء الطلاب على حد بيان للحركة.

وحملت الحركة، وزير الداخلية مسؤولية الانتهاكات التى تحدث بالسجون والتي جعلت كلمة “مصر” تتردد في مختلف تقارير منظمات حقوق الإنسان، ما أضر ببلادنا وأساء لسمعتها، وطالبت بمحاسبة وزير الداخلية عن أخطائه.

شاهد أيضاً

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين

إحالة 141 موظفا بالمحليات للمحاكمة التأديبية وتوقيع عقوبات على 47 آخرين