الإثنين , 24 يونيو 2019

آشتون تطالب بمحاكمة المتورطين في أعمال عنف بمصر أمام القضاء المدني

214

أكدت الممثل الأعلي للشئون الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوربي كاترين آشتون بأن كل من ارتكب أعمال عنف أو سواها من أفعال يعاقب عليها القانون يجب أن يحال إلى القضاء المدنى لمحاكمته ومعاقبته أيا كان موقعه أو منصبه السباق.

جاء ذلك في تصريحات لآشتون حول موقف الاتحاد الأوربي حال إدانة الرئيس المعزول محمد مرسي من قبل القضاء المصرى.. وقالت إنه خلال زيارتى لمصر كنت أود لقاء الرئيس المعزول وحرصت على التأكيد على ضرورة الافراج عن كل معتقلي الرأى”، لافتة إلى أن مصر تواجه العديد من التحديات التي تتطلب من الشعب المصرى التكاتف من أجل مواجهاتها.

ورأت آشتون أن الحل الوحيد للخروج من المأزق الذي تمر به البلاد هو الحوار الشامل، مشيرة إلى أنها قد تقابلت خلال زيارتها الأخيرة للقاهرة مع ممثلين عن الإخوان المسلمين ومع رئيس الوزراء السابق هشام قنديل وتحدثت اليهم.

وتابعت: نحن ندرك تماما خطورة المنعطف الذي تمر به مصر حيث بات من الواضح للاتحاد الأوربي أن الوضع على الأرض يختلف عن كل توقعاتنا.

وبسؤالها عما إذا كان الاتحاد الأوربي سيستمر في مطالبة مصر بإشراك الإخوان المسلمين في العملية الانتقالية السياسية حتى لو ثبت تورط عناصر منهم في ارتكاب أعمال عنف وقتل ، خاصة فيما يتعلق بقتل الجنود المصريين العام الماضى على الحدود المصرية-الفلسطينية، أجابت “أن الاتحاد الأوربي يميز جيدا بين أصحاب الرأى السياسي والآخرين ، وأن شمولية الحوار تعنى فقط اشراك سجناء الرأى ، ولكن كل من يتورطون في أعمال عنف أو ما شابه ذلك فيجب محاكمته وإنزال العقاب به على ما أقترفت يداه.. وشددت على ضرورة محاكمة هؤلاء أيا كان موقعهم أو مناصبهم

شاهد أيضاً

الاحتلال الإسرائيلى يهدم منزلا قيد الانشاء لمواطن فلسطينى فى مدينة أريحا

الاحتلال الإسرائيلى يهدم منزلا قيد الانشاء لمواطن فلسطينى فى مدينة أريحا