السبت , 20 يوليو 2019

أبو طالب : عهد الإخوان في الحكم لن يعود والمعزول كذلك

resize.php

أكد الدكتور حسن أبوطالب، الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، أن بدء محاكمة الرئيس الإخواني المعزول محمد مرسي ومعه عدد من أفراد جماعته، يؤكد أن عهد الإخوان في الحكم لن يعود ومرسي كذلك، وأن هذه كانت النهاية.

وأضاف – في رؤيته بعنوان “محاكمة المعزول وسقوط الأوهام”، والتي نشرها مركز ” المزماة” الاماراتي  -، أنه بدخول مرسي قفص الاتهام انتهت قصة جماعة سرية لا يعترف بها القانون، وسعت إلى حكم مصر ونجحت في ظل ظروف غريبة وعجيبة وغفلة من الزمن لمدة عام كامل، ونظراً لما تحمله هذه الجماعة من أنانية مفرطة وعدم اعتراف بالوطن ومنظور فاسد للحكم ونهم شديد للاستحواذ على مقدرات الدولة لحسابها الخاص، تصبح تلك المحاكمة بمثابة محاكمة للجماعة كلها فكراً ومنهجاً وتاريخاً.

وتابع أبوطالب في رؤيته أن هذه المحاكمة وظهور مرسي في القفص بعد وجوده في محبس سري بعيداً عن الأعين، خطوة هامة لإسكات مصادر عديدة لنقد عملية العزل الثوري التي تمت له بعد ثورة 30 يونيو، وأن تكون رسالة للكافة في الداخل والخارج أن عهد مرسي شهد جرائم خطيرة تستوجب المحاكمة الناجزة، وأنها محاكمة لهذا العهد الإخواني في الحكم.

وأشار إلى أنه من الضروري الآن على أعضاء هذا التنظيم الإخواني بعد حظر جمعيتهم قضائياً، والقبض على عدد كبير من القيادات والكوادر الإخوانية لتورطها في أعمال إرهابية وإجرامية، أن تستوعب طبيعة هذه المرحلة وطبيعة الشعب المصري الرافضة لوجود هذه الجماعة قانوناً، وأيضاً رفض وجودها السياسي، وحتى وجودها من أجل الدعوة، لأنها لم ولن تمارس الدعوة الحقة الصحيحة في يوم من الأيام، وإلا ما رأينا شبابها يقذفون بالحجارة والمولوتوف و يطلقون الخرطوش والرصاص الحي في المظاهرات والمسيرات.

شاهد أيضاً

غدًا.. أول أيام المرحلة الأولى للتنسيق وتستمر حتى الخميس

غدًا.. أول أيام المرحلة الأولى للتنسيق وتستمر حتى الخميس