الأربعاء , 27 مارس 2019

أحد مصابى الثورة بالتحرير: أفضل الموت ببطء على يد الإخوان وليس الموت السريع مع شفيق

حضر إلى ميدان التحرير، رضا عبد العزيز، الذى فقد عينيه فى أحداث شارع محمد محمود الأولى، لمشاركته فى مليونية عودة الشرعية، وقام رضا بإلقاء القسم الثورى على جموع المتواجدين بالميدان.

وردد عبد العزيز القسم وهو “أقسم بالله العظيم إنى بايعتك يامصر، بروحى ودمى ونور عينى، والله على ما أقول شهيد، الله أكبر الله أكبر الله أكبر، وتحيا جمهورية مصر العربية”.

وصرح رضا لـ “بوابة الأهرام” بأنه لا يريد الموت سريعاً على أيدى الفريق أحمد شفيق والنظام العسكرى، والنظام السابق، مفضلا الموت ببطء على أيدى الإخوان المسلمون، على حد قوله.

وأبدي عبد العزيز أسفه على جنى الإخوان لثمار الثورة، بقوله “عملوها الصغار وأكلوها الإخوان”، مؤكدا على أن الشعب الذى استطاع إسقاط نظام ديكتاتورى استمر على مدى 30 عاماً، يستطيع أن يسقط أى حاكم ظالم مهما كان انتماؤه إخوانيا أو عسكريا.

وقال رضا : أنه كان يأمل فى نجاح المرشح حمدين صباحى، إلا أنه لا خيار أمامه سوى دعم الدكتور محمد مرسى، رغم ما ارتكبه الإخوان من أخطاء تجاه الثورة والثوار، على حد قوله.

شاهد أيضاً

الحكومة تعلن زيادة لأصحاب معاش الضمان بداية من يوليو المقبل

الحكومة تعلن زيادة لأصحاب معاش الضمان بداية من يوليو المقبل