الأحد , 18 أغسطس 2019

أزهريون بلا حدود يقودون تظاهرات (( لا للانقلاب العسكري )) بأسيوط

على شاكر

توافد المتظاهرون على الميادين العامة بأسيوط  ؛ للمشاركة في مليونية «لا للانقلاب العسكري»، التي دعا إليها عدد من الأحزاب والقوى والائتلافات الثورية.

وطالبت حركة أزهريون بلا حدود في تظاهرات اليوم الجمعة ، المجلس الأعلى، بإلغاء الإعلان الدستوري المكمل، الذي أصدره يوم الأحد الماضي، والالتزام بعهده مع الشعب، وتسليم السلطة التنفيذية للرئيس المنتخب، وإلغاء قرار حل مجلس الشعب،

هذا وقد انضم إلى حركة أزهريون بلا حدود العديد من جماعات الإخوان والسلفيين معتبرين، أن: “قرار حل المجلس غير شرعي، وأن مجلس الشعب قائم ومستمر، ويمتلك سلطة التشريع والرقابة، وأنه يمكن تنفيذ حكم المحكمة الدستورية، دون الإخلال ببقاء المجلس”.

كما يطالب المشاركون من الناصريون وحركة 6 ابريل وائتلاف شباب الثورة  في تظاهراتهم  اليوم، بإلغاء قرار منح الضبطية القضائية لأفراد الشرطة العسكرية ورجال المخابرات الحربية، واصفين القرار بأنه: “التفاف على قانون الطوارئ الذي انتهى العمل به في 31 مايو الماضي”، بالإضافة إلى عدم المساس بالجمعية التأسيسية للدستور، باعتبارها الجمعية الشرعية الموكل لها وضع الدستور الجديد.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من الأحزاب والقوى والائتلافات والحركات الثورية، تواجدت  مشاركاً فى تظاهرات اليوم، ومن بينها: “أحزاب الحرية والعدالة والوسط والنور والبناء والتنمية،  و الجبهة الحرة للتغيير السلمي، حركة ثوار بلا حدود، حركة الاشتراكيين الثوريين، ، التيار الإسلامي الحر، تيار الاستقلال.

وكان التواجد رائعا من قبل الكل حيث أثبت الشعب المصري أنه شعب رائع رغم حرارة الشمس ودنوها من الرؤؤس حيث اعتبر المتظاهرون اليوم أنهم فى حين استمرار المجلس العسكري على موقفة سنقوم بالتصعيد فى الاعتصام والتظاهر وان المجلس العسكري ليس له وجود داخل البلاد حتى يوم 30/6 وبعده يرجع للممارسة مهامه على حماية حدود وامن البلاد الخارجي .

وأكد المتظاهرون عن أنهم يريدون رئيس من الممكن محاكمته فى حالة إخلاله بمتطلبات الشعب ولكن العسكر بذلك يمارس ديكتاتوريته على الرئيس

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع أعمال توصيل الغاز داخل مراكز و مدن المحافظة

محافظ دمياط تتابع أعمال توصيل الغاز داخل مراكز و مدن المحافظة