الأحد , 16 يونيو 2019

إخطتاف فتاة مسيحية ليلة زفافها بأسيوط والأمن يستبعد أختطافها


على شاكر
ظاهرة هى الأولى من نوعها بأسيوط بل وعلى مستوى الصعيد حيث أنه من المعروف عن الصعيد بالشهامة والكرامة والدفاع عن العرض ، لكن ما حدث مؤخرا بأسيوط دليل على ضياع الكرامة والشهامة وإن لم يكن المقصود أُناُس بعينهم .
حيث تجمهر أهالى فتاة مسيحية مختطفة أمام قسم ثانى أسيوط وذلك للضغط على الأمن بسرعة إكتشاف لغز إختفاء الفتاة فى ليلة زفافها
 يذكر أن مديرية أمن أسيوط قد تلقت بلاغاً من ” حداث . ك . “قبطي والمقيم عرب القداديج بمركز أبنوب عن إختفاء نجلته التى ( د .ح ) من أمام كوافير خلف مسجد خشبة بشارع الجمهورية أثناء شرائها بعض المستلزمات خارج الكوافير ، حيث خرجت أختها من الكوافير ولم تجدها فقامت مسرعة بالإتصال بوالدها الذى كان بالمنزل بعرب القداديح لتجهيز مراسم الإحتفال
هذا وبسؤال والد العروس أكد أنها على علاقة عاطفية بزوجها ولم تهرب وطالب من مديرية أمن أسيوط سرعة حل لغز الإختطاف ،حيث أنه أكد أنه لا توجد بينه وبين أى أحد خلافات أو خصومات قديمة ولا بينهم وبين أهل العروس وأكد على ترابط العروس بخطيبها عاطفياً
ومن جانبها قامت مديرية أمن أسيوط بتشكيل أكمنة للبحث عن الفتاة المختطفة ومعرفة حقيقية غيابها

هذا وقد نفت مديرية أمن أسيوط إختطاف الفتاة حيث أكد المقدم محمد حامد رئيس وحدة مباحث قسم شرطة ثان أسيوط أن الأمن يستبعد كل الاستبعاد اختطاف الفتاة المسيحية المختفية منذ يومين وأن الطبيعية الصعيدية لأهالي الفتاة هي التي تجبرهم علي الإصرار إنها مختطفه

 

هذا وقد قال حامد أن القسم قام بتوزيع ثلاث مأموريات منها تتبع التليفون المحمول الذي بحوزة الفتاة ومراجعة المكالمات من شركة الاتصالات بعد أن وافقت النيابة علي تتبعه مراجعة كل المحادثات القديمة للتوصل السريع إلي موقع الفتاة

وأشار حامد أن أمراختفاء الفتاة لن يطول وخلال أيام سيتوصل الأمن إلي موقعه

شاهد أيضاً

ضبط الطالب المسئول عن تصوير امتحان العربى بالثانوية بدمياط

ضبط الطالب المسئول عن تصوير أجزاء من امتحان العربى بالثانوية فى دمياط