الأحد , 26 مايو 2019

إزالة الساتر الترابي نهاية لأزمة موبكو مع أهالي دمياط

الساتر الترابي

 عزت نبهان

تم إزالة الساتر الترابى المسمى بخط حماية البيئة عند مدخل شركة موبكو لإنتاج الأسمدة فى محاولة لطى صفحة معركة شركة موبكو للأسمدة اليتروجية والكيماوية بعد توقيع إتفاقية لإعادة تشغيل مصنع موبكو بحضور المهندس أسامة كمال وزير البترول والمهندس حاتم صالح وزير الصناعة واللواء محمد على فليفل محافظ دمياط واللواء سامى الميهى مدير أمن دمياط وممثلين عن أهالى  السنانية وإئتلاف ضد مصانع الموت وهم المهندس عمر عبد السلام والشيخ تامر فايد وحسن الشعراوى حيث تقضى الإتفاقية بإيقاف التوسعات نهائيا وتوفيق الأوضاع بيئيا للمصنع وإنشاء محطة تحلية لمياه البحر ومحطة معالجة لمياه الصرف .

صرح المهندس حسن عبد العليم رئيس مجلس إدارة شركة موبكو أنه تم الإتفاق مع وزارة الإنتاج الحربى على تنفيذ خطة توفيق الأوضاع داخل المصنع وكذلك الإلتزام بباقى توصيات اللجنة العلمية والتنازل عن كافة القضايا والمحاضر والشكاوى منهم ضد الأهالى وتقديم محضر صلح لهم وإصدار توكيلات بالتصالح دون إبطاء من جانب الشركة وأن يلتزم المجتمع المدنى بعدم التعرض لأى فرد أو أى أعمال للشركة أوتابعيها أو مقاوليها ومعداتها ومواقعها    

وأكد عبد العليم أن مصر تساهم فى مشروعات الشركةبنسبة 71%من (شركات وبنوك وشركات تأمين وتبلغ إستثمارات الشركة حوالى 2.5مليار دولار والمصنع يقدم  30ألف طن من سماد اليوريا سنويا للسوق المحلى حيث يتم تسليمها لبنك التنمية الزراعى وأنه لا صحة بأن المصنع ضار بالبيئة ونحن كعاملين بالمصنع نعمل بإطمئنان ومن لديه دليل على ضرره فليقدمه وقد حكمتمحكمة القضاء الإدارى بالمنصورة فى 20 /3/2012مستندا على تقرير علمى بأن المصنع غير ضار بالإنسان والحيوان والنبات والبيئة المحيطة من لجنة على أعلى مستوى ومن كافة التخصصات من جامعة المنصورة

وأشار رئيس الشركة أن الشركة طوت هذه الصفحة وتفتح ذراعها لخدمة الوطن وأهالى دمياط والمشاركة المجتمعية والدمايطة فى قلبى وعينى وهم أهلنا وأخوتنا ونقدر عطاؤهم ونحترم رأيهم وأن إلتزام رئيس الوزراء بنسبة 10%من الأرباح الحكومية بالشركة لمحافظة دمياط هى مسئولية الحكومة حيث تصرف من أرباح  الحكومة للمحافظة وا،الشركة ملتزمة بالمساعدات الشهرية وإعانات الجمعيات والأرامل والأيتام والزواج وبناء مسجد بإسم الشهيد إسلام عبدالله شهيد حماية البيئة وأن الشركة تقوم بصيانه للمصنع وتعمل بسركة كبيرة خاصة وأن عليهاديون كبيرة منها 110 مليون لشركة جاسكو وخسائر تخطت 2مليار جنيه وغرامات يومية وسقوط ضمانات عديدة بعد توقف 9شهور ونصف لاسيما وأنه لم تصرف الأرباح للمؤسسين لذا فالشركة لابد أن تعمل لأنقاذها من الديون وتوفير مرتبات العاملين بها وأغلبهم من أبناء دمياط ولابد من تحقيق التقارب الدائم والبعد عن الحلول الأمنية والتفاهم مع المجتمع على أننا جميعا شركاء فى هذا الوطن ونسعى لحمايته ونهضته

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع مشروع مدينة الأثاث والتجهيزات النهائية بالمعرض الدائم

محافظ دمياط تتابع مشروع مدينة الأثاث والتجهيزات النهائية بالمعرض الدائم