الإثنين , 27 مايو 2019

اشتعال النيران في قرية الرطمة عقب قتل ” زقزوق ” بدمياط

 

حسام فهمي  

في الوقت الذي يشهد فيه المواطنين فعاليات ثالث أيام عيد الفطر المبارك ثارت معركة بالأسلحة الآلية بين عصابة من البلطجية ومواطني قرية الرطمة بمحافظة دمياط .

بدأت الواقعة عند نشوب مشاجرة بين أحد أعضاء العصابة وأحد أهالي قرية الرطمة نتج عنها هجوم من البلطجية على القرية أدى إلى إصابة عددا من المواطنين ومقتل نحو شخصان ، الأمر الذي أثار حفيظة الأهالي ودعا بهم إلى السيطرة على أحد كبار البلطجية ويسمى ” حمادة زقوق ” وضربه ضربا مبرحا حتى الموت ومن ثم إضرام النيران في جثته وتعليقه على أحد أعمدة الإنارة .

قام عددا من البلطجية بشن هجوما ضاريا على القرية عقب مقتل زقزوق ، وقاموا بإشعال النيران في المنازل وبات الأمر في مثار المعارك النارية وسط تأخر ملحوظ للتواجد الأمني قرابة الثلاث ساعات .

أما حسب ما ذكرته محاضر الشرطة أنه ورد بلاغ لمركز شرطة دمياط اليوم من إدارة شرطة النجدة بوقوع مشاجرة بناحية قرية الرطمه دائرة المركز ووجود متوفين و مصابين .
انتقلت علي الفور ضباط وحدة مباحث المركز و بالفحص تبين أن المشاجرة بين كلاً من : طرف أول ” المدعو محمد محمد محمود زقزوق و شهرته حماده زقزوق 36 سنة عاطل و مقيم بالشيخ ضرغام و المسجل شقي خطر تحت رقم 31 فئة “ب”فرض سيطرة و نفوذ و السابق إتهامه في 18 قضية ما بين ( خطف – قطع طريق – سلاح ناري – و سرقة ) و المطلوب في 3 قضايا , ومحمد محمد قاسم زقزوق 25 سنة عاطل و مقيم بالشيخ ضرغام و آخرين .
طرف ثان ” أهالي قرية الرطمه , و ذلك بسبب مشادة بينهما لقيام الطرف الأول بالمرور من المجري المائي أمام القرية , و أثناء استقلاله سيارة ربع نقل إعترضه الطرف الثاني , و علي أثر ذلك قام الطرف الأول بإطلاق أعيرة نارية نتج عنها وفاة المدعو حسن فرج أبو علي 27 سنة صياد ومقيم بذات الناحية .
كما تبين إصابة كلاً من” عماد وطني أبوعلي 28 سنة صياد بطلق ناري بالظهر , محمد حسن سرحان 18 سنة صياد بجرح طعني بالظهر , العربي حسن دحدوح 42 سنة صياد مصاباً بحروق بالجسم و تم نقله لمستشفي دمياط التخصصي حيث تلقي الإسعافات اللازمه و غادر المستشفي , و السيد رجب أبو جمعه 32 سنة مصاباً بطلق ناري بقدمه اليسري و تم نقله لمستشفي دمياط العام .
ونتيجة لذلك قام أهالي قرية الرطمه بالتعدي علي حماده زقزوق بإطلاق أعيره ناريه صوبه مما أدي إلي وفاته و قاموا بإشعال النيران بجثته و سيارته , و قد تم نقل الجثه لمشرحة مستشفي الحميات بدمياط .
كما نتج أيضاً عن ذلك إصابة الثاني من الطرف الأول بجروح بالرأس و الجسم و تم نقله لمستشفي دمياط العام .
و بسؤال المدعو رامي وطني خليل أبو جمعه 38 سنة صياد و شقيق المصاب الأول من الطرف الثاني” إتهم حمادة زقزوق و مرافقيه بإطلاق أعيرة نارية من أسلحة كانت بحوزتهم مما أدي إلي إصابة شقيقه.
انتقل علي الفور السيد اللواء مساعد المدير للأفراد , السيد العميد مدير إدارة البحث , السيد العميد مفتش الأمن العام , و قوات من الأمن المركزي و ضباط إدارة البحث وقوات الأمن .
و قد تم السيطرة علي الموقف حيث قامت القوات بإطلاق قنابل غاز لتفريق الطرفين , تحرر عن ذلك المحضر رقم 12072جنايات 2012م.
و قد أخطرت النيابة لمباشرة التحقيق

شاهد أيضاً

10 معلومات عن تصحيح الامتحان الإلكترونى لطلاب أولى ثانوى

لطلاب أولى ثانوى.. 10 معلومات عن تصحيح الامتحان الإلكترونى