الثلاثاء , 26 مارس 2019

اعتصام طلاب الثانوية المعادلة والاجنبية أمام ماسبيرو وقنديل يحضر لبحث مطالبهم

أماني ود

قام 150 طالبا وطالبة من حملة الثانوية العامة المعادلة والأجنبية وأولياء أمورهم، أمس الأول، بقطع طريق الكورنيش أمام مبنى التليفزيون بمنطقة ماسبيرو، مطالبين الدكتور مصطفى مسعد، وزير التعليم العالى، بتطبيق تنسيق العام الماضى عليهم.

وقام الطلاب بإغلاق الطريق تماما ومنعوا السيارات من العبور، مما تسبب فى أزمة مرورية بالمنطقة امتدت آثارها إلى شوارع وسط القاهرة.

وتطلب الأمر حضور الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس الأول، إلى مقر اعتصام الطلاب، لمناقشة مطالبهم، واعدا إياهم ببحث مشكلتهم مع الوزير.

ومن جانبه، أكد الطالب أحمد صلاح، منسق اعتصام الطلاب: «إن الوزارة تجاهلت مطالبنا، وظللنا منتظرين 6 أيام أمام مقر الوزارة ولم يسمع لنا أحد، كما أنها لم تخطرنا بنظام التنسيق بالكوتة الذى يتم اعتماده فى عدد من الأماكن بالكليات دون النظر إلى المجموع»، مشيرا إلى أنهم لن يتحركوا من أماكنهم حتى يتم الانتهاء من إعادة التنسيق، حسبما صرح بذلك وزير التعليم العالى.

كان الطلاب قد فوجئوا بـ«تنسيق غريب»، حسب قولهم، يتم من خلاله إلحاق الحاصلين منهم على مجموع 95% بكلية الحقوق، وإلحاق طلاب آخرين حاصلين على نفس المجموع بالهندسة، وهو ما أثار استياءهم، خاصة مع استنفاد بعض الطلاب الحاصلين على 98% لرغباتهم.

وقالت شيرى محمد، إحدى الطالبات بمدارس «IG»، إنها حصلت على 95% وتم ترشيحها لكلية الحقوق جامعة القاهرة، على الرغم من أن مجموعها يمكن أن يسمح لها بدخول كليات أخرى أعلى فى الأقاليم، قائلة: «هذا ظلم، أن نحصل على 95% وندخل الحقوق».

وأشارت الطالبة إلي أنهم حاولوا مقابلة الوزير الدكتور مصطفى مسعد، إلا أن مدير مكتبه رفض، مشيرة إلى أنهم قابلوا أحد المسئولين بالوزارة، فأخبرهم أن التنسيق خصص عددا محددا من الأماكن بالكليات لطلاب الشهادات المعادلة والمدارس الأجنبية، وأما ما زاد على ذلك العدد فلا يحق له حتى التحويل إلى جامعات الأقاليم.

شاهد أيضاً

وزير الري يتوجه إلى سنغافورة للتعرف على أحدث وسائل تكنولوجيا تحلية المياه

وزير الري يتوجه إلى سنغافورة للتعرف على أحدث وسائل تكنولوجيا تحلية المياه