الثلاثاء , 23 يوليو 2019

افطار غاضب أمام المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين بشعار«بديع يا رئيس مصر حرر ثوار مصر»

أماني ود

أطلقت قوى ثورية على رأسها «تحالف القوى الثورية والجبهة الحرة للتغيير السلمي» دعوة ل «إفطار غاضب» الأسبوع القادم أمام المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين بالمقطم،  تحت شعار «بديع يا رئيس مصر حرر ثوار مصر»، ردا على تجاهل الرئيس محمد مرسى الإفراج عن المعتقلين المحكوم عليهم بأحكام عسكرية ، مقارنة بالعفو الرئاسي الصادر لقيادات جماعتي الجهاد والجماعة الإسلامية.

وقال أحمد دومة، منسق عام «تحالف ضد العسكر والإخوان»، إن الدعوة جاءت لأن الجميع أصبحوا متأكدين من أن  «بديع والشاطر» هما حاكما مصر من مقر الجماعة، فى حين تذهب وعود «الرئيس المنتخب» هباءً، موضحاً أن مرسى يساوم شباب الثورة بـ «الفتات» حينما يمنح المعتقلين حريتهم «بالقطارة» بحسب وصفه، من خلال لجنة تضع معايير مشروطة للإفراج عن المعتقلين، فى حين تفتح أبواب الحرية لمعتقلي جماعة الجهاد المدانين على خلفية اغتيال الرئيس السادات بقرار رئاسي دون معرفة معايير الإفراج عنهم.

وأوضح دومة أن «الإفطار الغاضب» ليس اعتراضاً على خروج معتقلي «الجهاد والجماعة الإسلامية»، فشباب الثورة يرحبون بالإفراج عن أي معتقل تحت وطأة الأحكام العسكرية، لكن الهدف الأساسي للإفطار هو رسالة تحذيرية للرئيس مرسى بأن نهجه الحالي فى التعامل مع ملف المحاكمات العسكرية خاطئ، خاصة أن المحاكمات العسكرية للمدنيين مستمرة.

من جانبه قال سعد عمارة، عضو مجلس شورى الجماعة، إن الحديث عن أن مكتب الإرشاد هو من يحكم مصر إساءة للرئيس محمد مرسى ومؤسسة الرئاسة، لذلك فإن إفطار عدد من القوى الثورية أمام مقر الجماعة بالمقطم للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين لا محل له من الإعراب، خاصة أن الرئيس محمد مرسى قد بدأ بالفعل فى عملية الإفراج عن 572 معتقلاً حتى الآن، وهذا العدد قابل للزيادة خلال الفترة المقبلة بمجرد الانتهاء من الإجراءات القانونية.

 

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء يصدر اللائحة التنفيذية لقانون الهيئة الوطنية للصحافة

رئيس الوزراء يصدر اللائحة التنفيذية لقانون الهيئة الوطنية للصحافة