New
الإثنين , 9 ديسمبر 2019

الأهلي: الاستغناء عن مارتن يول ليس مطروحًا في الوقت الحالي

النادي-الأهلي-المصري-300x216
أكد النادى الأهلى احترامه واعتزازه بالدور الذى يقوم به الإعلام المصرى لخدمة ورعاية الرياضة المصرية وتبنى طموحاتها وقضاياها، مشيرًا إلى احترامه لكل الآراء وأصحابها ومؤسساتها ومواقعها حتى لو تضمنت انتقادات وخلافات هائلة فى الرؤى ووجهات النظر، رافضًا في الوقت ذاته أى أخبار غير حقيقية ينسبها أصحابها بقصد أو بدون قصد للنادى الأهلى وإدارته ومسئوليه ولاعبيه.. ولهذا يود النادى لفت انتباه الجميع لضرورة تقصى الحقيقة أولاً قبل بث ونشر أى أخبار وليست مجرد آراء لا يملكها إلا أصحابها .
وأكد النادي الأهلي في بيان له أنه لم يجرِأى تحقيقات مع المدير الفني لفريق كرة القدم مارتن يول عقب خسارة نهائى كأس مصر، وأن مجلس إدارة النادى لم يشهد أى انقسامات معلنة أو غير معلنة بشأن بقاء أو رحيل مارتن يول.
ونفى النادي عقد أي اجتماع بين مجلس إدارة النادى ومارتن يول لمناقشة أسباب الهزيمة أمام الزمالك لأنه يستعد لمباراة حاسمة وفاصلة فى مشواره الأفريقى أمام زيسكو الزامبى، ووفقاً لأى منطق كروى أو إدارى لا يمكن إشغال مدرب الفريق بما جرى فى مباراة انتهت وتشتيت انتباهه قبل مباراة أخرى بأهمية مباراة زيسكو، كما أنه ليس مطروحاً فكرة الاستغناء عن مارتن يول الذى قاد الفريق للفوز بالدورى العام ووصل به إلى نهائى كأس مصر، ولا يزال يواصل مشواره الأفريقى بما يليق بمكانة الأهلى وطموحات جماهيره، كما أن مارتن يول شرع فى وضع نظام جديد لإدارة الكرة فى الأهلى على غرار النظام السائد فى أعرق الأندية الأوروبية سواء من حيث نظم التدريب ومواعيدها وطبيعتها والمواصفات القياسية وفق أحدث نظريات العلم والطب الرياضى الخاصة بالتغذية واللياقة والتحاليل والقياسات البدنية، وسيبدأ تطبيق هذا النظام مع بداية الموسم الجديد وهو ما يتطلب مزيدًا من الهدوء والاستقرار حتى تتحقق النتائج التى بالتأكيد ستشكل الفارق الكبير ويرضى بها وعنها جمهور الأهلى فى كل مكان .
وأكد الأهلى عدم صحة الأخبار التى جرى تداولها عقب انتهاء مباراة نهائى الكأس، فليست هناك قرارات تم اتخاذها بإبعاد الجهاز الفنى المعاون لمارتن يول، ولم تقم أى ثورة داخل صفوف لاعبى الفريق بسبب خلافات أو مطالب البعض بإبعاد لاعبين آخرين.
كما أكد الأهلي عدم صحة هذه الأخبار التى من شأنها إثارة الفوضى والارتباك داخل صفوف الفريق قبل مباراة زيسكو، راجيا أن تقف جماهيره وراء فريقها وتحميه كما كانت وستكون دائماً هى السند الحقيقى وسر قوة الأهلى وانتصاراته وبطولاته واستقراره ونجاحاته.. فالتحدى الحقيقى الذى يواجهه الأهلى الآن هو التصدى لكل محاولات التشكيك وزرع الفتنة وتشتيت انتباه اللاعبين وجهازهم الفنى وإدارتهم وهذا هو التهديد الحقيقى الذى أبداً لن تقبل به إدارة الأهلى وجماهيره .. وفى المقابل يشكر النادى الأهلى ويعتز بكل الساده الإعلاميين الذين يحافظون على مصداقية الخبر ويتحرون الدقة ويحترمون الحقيقة مهما تكن آراؤهم وانتقاداتهم لإدارة الأهلى أو لاعبيه ومديرهم الفنى .

شاهد أيضاً

يوفنتوس يتعادل أمام ساسولو 2-2 بالدوري الإيطالي لكرة القدم