السبت , 20 أبريل 2019

الأوقاف: لم نتنازل عن ممتلكاتنا باليونان ولجنة عليا تزور وقف محمد على بعد العيد

أكدت وزارة الأوقاف أنه لا صحة على الإطلاق لما يشاع كذبًا وافتراءً بشأن تنازلها عن بعض أملاكها بجزيرة ثاسوس اليونانية ، وأنها لم تتنازل عن أيٍّ من أملاكها لا باليونان ولا بغيرها.
وأضافت الأوقاف، فى بيان لها أن وفدًا رفيع المستوى من هيئة الأوقاف المصرية برئاسة وكيل وزارة الأوقاف لشئون الاستثمار بالهيئة وممثلا عن وزارة الآثار وممثلا عن هيئة التنمية السياحية وبعض الجهات الأخرى بالدولة سيتوجه إلى دولة اليونان عقب عطلة عيد الأضحى المبارك لدراسة الاستثمار الأمثل لأملاك هيئة الأوقاف باليونان وترميم ما يحتاج إلى ترميم من الآثار المملوكة لها بمدينة كافالا وجزيرة ثاسوس .
وأعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، عن نية الوزارة التعاون مع رجال الأعمال المصريين فى استثمار المنطقة الأثرية المملوكة للوزارة ضمن آثار محمد على باليونان، وتضم 11 ألف متر مربع قبالة ميناء الركاب على بحر إيجه.
وأشار جمعة ، الى أنه سيتم تشكيل لجنة لبحث تنمية ممتلكات مصر باليونان، لبحث استثمارها تضم مصريين ويونانيين، حيث جاء حصر وقف أسرة محمد على باليونان فى شكل مجمع معمارى ضخم يعرف باسم “الإيمارت” واستخدم كدار إطعام للفقراء بالمجان حتى عام 1923، وتبلغ مساحته حوالى 4160 مترا مربعا تحول إلى مزار سياحى يحمل نفس الاسم، واتفقت الحكومية المصرية واليونانية على عدم بيعه وتقرر تأجيره بشرط إصلاحه لإعادته لما كان عليه.
وأوضح وزير الأوقاف ، أن ممتلكات محمد على ضمت المدرسة البحرية على بحر إيجه وقصر ومبنى بجزيرة تسس باليونان بمساحة 11 ألف متر، ومنزل محمد على فهو يقع على بعد أمتار من المجمع، على مساحة 330 مترا، ويستخدم المنزل متحفا ومزارا مفتوحا للعامة.
وقرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إيفاد وفد رفيع المستوى من هيئة الأوقاف المصرية إلى اليونان خلال الأسبوعين المقبلين، لدراسة أفضل السبل لاستثمار أملاك الأوقاف فى العاصمة اليونانية، وذلك فى إطار الدراسة الشاملة لهيئة الأوقاف لحصر ممتلكاتها فى الخارج وتعظيم استثماراتها بما يعود بالنفع على تنمية مال الوقف ولخدمة الاقتصاد الوطنى.
وكلف وزير الأوقاف ، اللواء راتب محمد راتب بكتابة خطاب، رئيس مجلس إدارة هيئة الأوقاف، بتفويض السفارة المصرية بأثينا باتخاذ اللازم بشأن ترميم بعض الأوقاف المصرية بدولة اليونان، وتكليف وفد مختص بالسفر عقب عطلة عيد الأضحى مباشرة لاتخاذ اللازم تجاه هذه الأوقاف ، مشيرا الى إمكانية استثمار أملاك هيئة الأوقاف فى اليونان لتسيير رحلات سياحية من مختلف دول العالم، وكذلك تشجيع السياحة اليونانية إلى مصر. وتضم قائمة ممتلكات مصر باليونان والتى كانت ملكا لوالى مصر ومؤسس الدولة الحديثة محمد على باشا، فقد خصص جزءا كبيرا من ممتلكاته على سبيل الوقف لصالح مصر.
يذكر أن أوقاف محمد على باشا فى اليونان ، تضم مجمع معمارى ضخم يعرف باسم “الإيمارت” بجزيرة “كفالا”، وهى: قصر والد محمد على باشا، والذى شهد ولادة الوالى المصرى عام 1769، والمدرسة البحرية التى بناها محمد على عام 1847 على بحر إيجه، وقصر ومبنى بمساحة 11 ألف متر، و17 قطعة أرض، ومبانٍ تاريخية أخرى وأراضٍ فضاء وبساتين مثمرة، وبعض المنازل القديمة التى تم بناؤها على الطراز الفرعونى.

شاهد أيضاً

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا

السيسى أول رئيس مصرى فى أبيدجان خلال زيارته رقم 25 لأفريقيا