New
الجمعة , 13 ديسمبر 2019

الاحتجاجات العنيفة على الفيلم المسيء للاسلام تتسع في العالم الاسلامي


استمرت التظاهرات ضد الفيلم المسيء للاسلام الذي انتج في الولايات المتحدة خصوصا في افغانستان وباكستان حيث سقط قتيلان في صدامات بين الشرطة ومحتجين فيما سجل ظهور نادر للامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله في تظاهرة حاشدة لانصاره في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال قائد الشرطة الافغانية محمد ايوب سالانجي ان اكثر من الف افغاني تظاهروا الاثنين في كابول واشعلوا سيارات الشرطة وحاويات على الطريق المؤدي الى جلال اباد.

وتابع ان ما بين اربعين وخمسين شرطيا اصيبوا بجروح طفيفة بالحجارة او بضربات عصي مضيفا انه اصيب ايضا بحجر.

وتصاعد الدخان الاسود الكثيف من الاطارات المشتعلة وتناثرت الحجارة في الطريق بينما سارع اصحاب المتاجر الى اغلاق محلاتهم ومغادرة المكان.

وقال مسؤول في الشرطة يدعى حفيظ، ان المتظاهرين رشقوا حجارة على كامب فينيكس، القاعدة العسكرية الاميركية في العاصمة، وتم ابعادهم في ما بعد.

وفي باكستان التي قررت حجب موقع يوتيوب على خلفية الفيلم المسيء للاسلام ، اعلنت مصادر في الشرطة مقتل متظاهرين، بعد ان كانت اعلنت سقوط قتيل، فيما نزل الالاف الى الشوارع حيث احرقوا اعلاما اميركية ودمية تمثل الرئيس باراك اوباما.

وتظاهر نحو 800 شخص في بلدة وراي في منطقة دير العليا في اقليم خيبر باختونخوا شمال غرب باكستان، كما قال مسؤولان محليان لوكالة فرانس برس، موضحين ان المتظاهرين اضرموا النار في مركز للشرطة وفي منزل لاحد القضاء ونادي الصحافة المحلي قبل ان يقتل احد المتظاهرين في تبادل لاطلاق النار مع الشرطة.

وتوفي متظاهر ثان بعد ظهر الاثنين متأثرا بجروحه غداة اصابته في الرأس خلال اشتبكات مع الشرطة قرب القنصلة الاميركية في كراتشي الاحد.

وفي بيشاور المدينة الرئيسية في شمال غرب باكستان، نزل بين 2500 وثلاثة الاف طالب الى الشوارع للاحتجاج على الفيلم واطلقوا هتفات منددة بالولايات المتحدة واحرقوا العلم الاميركي.

وقال المسؤول في شرطة بيشاور غل نواز خان لوكالة فرانس برس ان ما بين 2500 وثلاثة آلاف طالب واستاذ وموظف في جامعة محلية تظاهروا في شوارع عاصمة ولاية خيبر باختونخوا. واضاف ان المتظاهرين تفرقوا بهدوء.

وقال صحافي في المكان ان تظاهرة اخرى دعا اليه فرع محلي لطلاب حزب الجماعة الاسلامية السني المتشدد جمعت حوالى 350 شخصا.

واحرق المتظاهرون اطارات وعلما اميركيا واغلقوا احد الشوارع الرئيسية امام جامعة بيشاور.

وشهدت جاكرتا صدامات اولى بين الشرطة ومتظاهرين قرب السفارة الاميركية في العاصمة الاندونيسية. ورشق المتظاهرون عبوات حارقة وهتفوا ‘اميركا اميركا الى الجحيم’ في اول احتجاجات عنيفة في اكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان.

وقامت الشرطة بركل وجر بعض المتظاهرين فيما تم نقل شرطي في سيارة اسعاف وكان وجهه ينزف.

وقال المتحدث باسم شرطة جاكرتا ريكوانتو ان رجال الشرطة استخدموا الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والطلقات التحذيرية دون تحديد مااذا كانت استخدمت الذخيرة الحية

وقال مراسل فرانس برس ان العديد من المتظاهرين من انصار مجموعات اسلامية متشددة وكانوا يرتدون الجلابيب البيضاء.

وبعد تزايد الشكاوى حجب محرك البحث غوغل الفيلم في مصر والهند واندونيسيا وليبيا وماليزيا فيما حجب الحكومة الافغانية موقع يوتيوب المملوك من غوغل.

وتظاهر مئات الطلاب اليمنيين في جامعة صنعاء مطالبين بطرد السفير الاميركي ومقاطعة منتجات بلاده.

وفي لبنان، ظهر نصرالله الاثنين في تظاهرة حاشدة لانصاره في الضاحية الجنوبية لبيروت بناء على دعوة منه للاحتجاج على فيلم ‘براءة المسلمين’.

وكانت المرة الاخيرة التي ظهر فيها علنا لوقت قصير جدا في مسيرة عاشوراء في الضاحية الجنوبية في 12 كانون الاول/ديسمبر 2011. وهي المرة الخامسة التي يظهر فيها علنا منذ 2006 في احتفال اقامه الحزب احتفاء ب’الانتصار’ في حرب تموز/يوليو مع اسرائيل، والمرة الاولى التي يتوجه فيها مباشرة الى انصاره وليس عبر شاشة منذ 2008.

وقال ‘نحن هنا لنعلن رفضنا’ للفيلم المسيء للاسلام، و’بداية التحرك الذي يجب ان يستمر’ الى ان يتم ‘وقف نشر المقاطع المسيئة’ في الفيلم و’محاسبة منتجي الفيلم، ومنع نشر الفيلم الكامل من قبل الاميركيين’ اي ‘سد الباب نهائيا على امكانية الاساءة الى نبينا ورسولنا وقرآننا ومقدساتنا’.

وكان عشرات الالوف من الاشخاص تجمعوا في مجمع سيد الشهداء في الضاحية وساروا في شوارع الضاحية الجنوبية لمدة ساعة تقريبا حاملين الاعلام الصفراء الخاصة بحزب الله، واعلاما اسلامية واخرى لحركة امل الشيعية.

وكانوا يهتفون ‘لبيك يا رسول الله’، و’الموت لامريكا، الموت لاسرائيل’.

وكان الامين العام لحزب الله توجه الى انصاره الاحد قائلا ‘يجب ان يراكم العالم كله غدا وفي الايام المقبلة (…) يجب ان يرى العالم كله الغضب في وجوهكم وقبضاتكم والصرخات’.

ودعا الرئيسان السنغالي والموريتاني الاثنين الى عدم توسل ‘العنف ردا’ على عرض فيلم ‘براءة المسلمين’، معتبرين ان مرتكبي هذا العنف ‘يسعون الى احداث مواجهة بين الثقافات والحضارات’.

وقتل 19 شخصا في العالم في اعمال العنف المرتبطة بالفيلم بينهم السفير الاميركي وثلاثة من اعضاء البعثة الدبلوماسية في ليبيا.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراءالبريطاني: المدانون بالإرهاب يجب أن يقضوا مدة عقوبتهم كاملة

رئيس الوزراءالبريطاني: المدانون بالإرهاب يجب أن يقضوا مدة عقوبتهم كاملة