الخميس , 27 يونيو 2019

الجلاد : لم أخلع حذائي لدى المرشد كما فعل سياسيون

مجدي الجلاد

قال الكاتب الصحفى، مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة الوطن، في برنامج الأسئلة السبعة إنه كان يقف دائما فى صف جماعة الإخوان المسلمين، قبل الثورة، وإنه كان دائما يقف مع حقهم فى ممارسة الحياة السياسية، مؤكدا أنه لم “ينقلب” على الجماعة، وإنما هم من قاموا بالانقلاب عليه، وعلى جريدة “المصرى اليوم”، التى كان يرأس تحريرها فى السابق، معللا ذلك بأنهم “استقوا” بعد الثورة.

ونفى الجلاد، أن تكون الجماعة قد انقلبت على “المصرى اليوم” عقب أحداث مليشيات الأزهر عام 2006، مشيرا إلى أن هذا التغيير والمقاطعة من قبل مكتب الإرشاد، جاءت عقب ثورة 25 يناير المجيدة، مشيرا إلى أنه لم يطلق كلمة “المحظورة”، على الجماعة، كما كانت تصفها بذلك الوصف، وسائل الإعلام الأخرى.

وأشار الجلاد إلى أن “مقاطعة” مكتب الإرشاد للجماعة لم تؤثر قط على”المصرى اليوم”، نافيا أن يكون قد حاول فتح “صفحة جديدة” مع مكتب الإرشاد، بعد توليه منصب رئاسة تحرير جريدة “الوطن”، لافتا إلى أنه يريد فتح صفحة جديدة مع أى فصيل، مؤكدا أنه لم يقم بزيارة مكتب الإرشاد، سوى مرة واحدة فى عام 2007 لعمل مقابلة مع مرشد الإخوان السابق مهدى عاكف، لافتا إلى أنه أثناء الزيارة، طلب منه “خلع حذائه” على أعتاب مكتب المرشد حينئذ، إلا أنه رفض هذا الأمر، وهم وافقوا على ذلك، مشيرا إلى أنه اعتبر أن “خلع الحذاء” هو نوع من الخضوع الذى لم يقبله لنفسه، بينما فعل هذا الأمر سياسيون كثر، كان من بينهم الدكتور أيمن نور، رئيس حزب غد الثورة.

شاهد أيضاً

رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى “باسل 13” بالجيش الثانى

رئيس الأركان يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع التكتيكى "باسل 13" بالجيش الثانى