الخميس , 20 يونيو 2019

الجيش الجزائرى يقتل 3 إرهابيين ويعتقل 5 آخرين على الحدود مع مالى


تمكنت قوات من الجيش الجزائرى، من قتل ثلاثة إرهابيين، واعتقال خمسة آخرين على الحدود المشتركة مع مالى، فى عملية تعد الأولى من نوعها منذ إعلان حركة (التوحيد والجهاد) فى غرب أفريقيا السبت الماضى إعدام “طاهر التواتي” نائب القنصل الجزائرى بمدنية جاو بشمال مالى.

وذكرت صحيفة “النهار الجديد” الجزائرية الصادرة صباح اليوم الخميس، أن ذلك جاء خلال اشتباكات بين قوات الجيش الجزائرى ومجموعة إرهابية فجر أمس الأربعاء، فى إحدى نقاط العبور بوادى سان، الواقع بين منطقتى الخليل بشمال مالى وبرج باجى مختار على الحدود المالية الجزائرية، حيث كانت هذه المجموعة بصدد التسلل إلى الأراضى الجزائرية على متن سيارات رباعية الدفع.

وأضافت الصحيفة، أن قوات الجيش تمكنت خلال العلمية من استرجاع كميات من الأسلحة والذخيرة، مشيرة إلى أنه تم نقل المعتقلين إلى مراكز أمنية لأجراء تحقيقات معهم، فيما تم نقل جثث الإرهابيين إلى إحدى المستشفيات للتعرف على هوايتهم.

وأوضحت الصحيفة، أن هذه العلمية تأتى فى أعقاب نشر الجيش الجزائرى ما يقرب من 70 جنديا بهدف مراقبة الحدود ومنع تسلل الإرهابيين.

تجدر الإشارة إلى أن حركة “التوحيد والجهاد” فى غرب إفريقيا كانت قد أعلنت يوم السبت الماضى إعدام نائب القنصل الجزائرى بمدنية جاو بشمال مالى المحتجز لديها منذ خمسة أشهر.

شاهد أيضاً

7 ملايين شخص يواجهون مخاطر نقص المواد الغذائية فى جنوب السودان

كشف تقرير صادر عن حكومة جنوب السودان والأمم المتحدة، أن ما يقارب من 7 ملايين …