الإثنين , 17 يونيو 2019

الحركات الثورية تصر على مليونية “كشف حساب”

ياسمين العوضى

تتمسك عدد من الحركات الثورية بالتظاهر يوم الجمعة المقبل، فى مليونية «كشف حساب» فى ميدان التحرير، فيما دعت قوى أخرى، على رأسها «الاشتراكيين الثوريين» والقيادى اليسارى كمال خليل، إلى تأجيل التظاهرات إلى يوم السبت، حتى لا يتعارض مع مؤتمر التيار الشعبى، المقرر انعقاده فى ميدان عابدين، مساء الجمعة.

وقالت الحركات المشاركة، وفى مقدمتها تحالف القوى الثورية والجبهة الحرة للتغيير السلمى وائتلاف ثوار مصر وثورة الغضب الثانية، إن التظاهرات لا تتعارض مع مؤتمر التيار الشعبى، الذى سيكون داعماً للحشد للتظاهرات الجمعة، ويمكن للمتظاهرين أن يشاركوا فى المؤتمر بعد التظاهرات أو العكس، وإنهم سيرفعون عدداً من المطالب فى مقدمتها تقديم كشف حساب عن الفترة الماضية التى تولى فيها الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، والمطالبة بحل الجمعية التأسيسية، والإفراج عن المعتقلين ومحاكمة قتلة الثوار وقيادات المجلس العسكرى السابق، وتفعيل الحدين الأدنى والأقصى للأجور، فضلاً عن رفض أخونة الدولة.

وقال هيثم الشواف، منسق تحالف القوى الثورية، إن الحركات الداعية لتظاهرات مليونية الجمعة ستلتقى حمدين صباحى، أحد مؤسسى التيار الشعبى، لبحث مشاركته فى مليونية الجمعة، وتنظيم مسيرة تنطلق من التحرير إلى ميدان عابدين، لدعم مؤتمر التيار الشعبى الذى سيقام الساعة 8 مساء، والتأكيد على مطالب الثورة، التى يتفق عليها صباحى.

من جهته، قال كمال خليل، القيادى اليسارى إن هناك اتفاقاً بين أغلب القوى اليسارية والثورية على أن يكون موعد المليونية، السبت بدلاً من الجمعة، على أن تنطلق فعالياتها من ميدان طلعت حرب، فى الخامسة مساءً، بمسيرات عديدة إلى مبنى مجلس الوزراء، موضحاً أنه ستجرى صياغة مطالب المليونية، فى عريضة قانونية، وتقديمها، خلال وفد يضم عدداً من الرموز السياسية المدنية، للدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء.

شاهد أيضاً

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩

محافظ دمياط تتابع أعمال توريد محصول القمح لموسم ٢٠١٩