الأحد , 21 أبريل 2019

الديلى تليجراف: مرسى فشل فى تمكين الإسلاميين بحكومة قنديل

كتبت : عفاف ابو الفرج

ذكرت صحيفة “الديلى تليجراف” البريطانية، أن الرئيس محمد مرسى فشل فى تمكين الإسلاميين فى الحكومة الجديدة، على الرغم من انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، خاصة أن الغالبية العظمى من وزراء حكومة قنديل يحظون بدعم كبير من جانب المؤسسة العسكرية التى مازالت تحظى بنفوذ كبير على الساحة السياسية فى مصر.

وأبرزت الصحيفة التصريحات التى أدلى بها رئيس الوزراء الجديد هشام قنديل، أمس الخميس، والذى أكد أن جماعة الإخوان لم تحصل سوى على ثلاث حقائب وزارية فقط من حكومته التى تحتوى على 35 مقعداً وزارياً.

وأضافت الصحيفة، أن قنديل – الذى يبدو مسلما متدينا رغم أنه لا يرتبط بأى علاقة مع الجماعة –أكد أنه كان دقيقاً، إلى حد كبير، فى اختياراته لأعضاء حكومته، موضحاً أن الانتماءات الدينية لم تكن بأى شكل من الأشكال عاملاً مؤثراً فى اختياراته لمختلف المناصب الوزارية فى حكومته.
وأوضحت الصحيفة البريطانية أن المؤسسة العسكرية سيطرت إلى حد كبير على اختيار عدد من الحقائب الوزارية، كوزارة الدفاع، والتى احتفظ بها المشير طنطاوى الذى يرأس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بالإضافة إلى حقيبتى الخارجية والمالية، واللتين احتفظ بهما اثنان من وزراء الجنزورى، واللذين تم تعيينهما بواسطة المجلس العسكرى الذى قاد البلاد فى أعقاب سقوط الرئيس المخلوع حسنى مبارك.

وقالت الإندبندنت، إن سيطرة الجيش على الوزارات الثلاث الأكثر أهمية فى الحكومة يعكس أن الجنرالات مازالوا يحتفظون باليد العليا فى صراعهم الحالى مع الرئيس الإسلامى للبلاد.

من ناحية أخرى، أوضحت الصحيفة أن تشكيل حكومة قنديل بشكلها الحالى سوف يحظى بقبول كبير من جانب إسرائيل، لأنها سوف تحرم جماعة الإخوان من السيطرة على السياسات التى سوف تتبناها مصر خلال المرحلة المقبلة، سواء بشن حرب ضد الدولة العبرية أو مجابهتها سياسياً.

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن الجماعة تمكنت من الحصول على حقيبتى التعليم والإعلام، وبالتالى فيمكنها من خلال خطة طويلة المدى أن تعمل على توسيع نفوذها تدريجياً فى المجتمع المصرى، موضحة أن الوزراء الآخرين الذين يُنظَر إليهم باعتبارهم بيروقراطيين قد يتحولون نحو التيار الإسلامى خلال المرحلة المقبلة.

 

شاهد أيضاً

بالصور المؤتمر الثاني حول “كفاءة استخدام النفط والغاز والصناعات ذات الصلة في الدول العربية”

بالصور المؤتمر الثاني حول "كفاءة استخدام النفط والغاز والصناعات ذات الصلة في الدول العربية"