الإثنين , 16 سبتمبر 2019

الزيني يحذر من ظهور جماعات اشد تطرفا من داعش بعد الانسحاب الامريكي


أكد د. ابراهيم الزيني الباحث في العلاقات الدولية ان قرار الانسحاب الامريكي ادى لارباك التحالفات الموجودة في سوريا والموجودة في منبج والتي تعد نقطة التماس بين الحرب والسلام ورأى ان ترامب خسر سوريا منذ وقت طويل بناء على قرار سلفه اوباما في رفض الدخول الى سوريا ورفض ارسال قوات الى هناكم ورفض اي اجراء عسكري او دبلوماسي .

وقال – الزيني – في لقاء مع الاعلامي عمرو توفيق على شاشة التليفزيون المصري ان وراق اللعبة في يد روسيا و ترامب انسحب بعد ان راى الرمال والموتى وتنفيذا لوعوده الانتخابية للامريكان وترك الملف السوري و قال لاردوغان هي لك” .

واستطرد ” تم التنسيق بين ترامب واردوغان لللسيطرة على الشمال السوري الا ان مضاهاة الاتراك بالروس لن يحدث مثلما حدث في اتفاق ادلب ولو تم دخول القوات التركية فان اتفاق ادلب سيكون في خبر كان والاتراك لو ارادوا فاعل دولي مناهض للروس فعليهم عمل تحالفات” .

واضاف ” الامريكان فشلوا في الملف السوري وقبله فشلوا في الملف العراق وفي الملف الافغانستاني والامريكان تركوا فراغ سياسي بحيث تكون سوريا ساحه للجماعات المتطرفة وظهور جماعات اكثر تشددا من داعش” .

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان