السبت , 20 أبريل 2019

السخرية من الحاكم داء لازم حياة المصريين علي مر العصور

أماني ود

 دائما ما يوصف الشعب المصري بأنه ابن نكتة،  وكان لرؤساء الجمهورية نصيب الأسد من هذه النكت. فالسخرية من الحاكم داء لازم حياة المصريين على مر العصور المختلفة، بغض النظر عن حجم إنجازات أو إخفاقات الرؤساء الذين حكموا مصر.

ولم ينفد الرئيس محمد مرسى من هذه التعليقات الساخرة، خاصة على موقعي التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تويتر»، مما دفع عددا من نشطاء ورواد الموقع إلى المطالبة بالتوقف عن إثارة اى تعليق ساخر، لأن ذلك ينقص من هيبة رئيس الدولة.

وأبرز النكات التي تعلقت بالرئيس محمد مرسى، كانت حول نسبة الفوز فى الانتخابات، حيث قالوا «90% يدخّلوا هندسة و80% يدخّلوا تجارة أما 50% فيجيبوا رئيس جمهورية.

كما أطلقوا عليه ( رئيس جمهورية التوك توك ) بعد ذكر سائقي التوك توك في كل خطاباته ..

يرى الكاتب الصحفي صلاح عيسى أن النكات جزء من التراث الشعبي، يمكن الاستناد عليه لتحليل سيكولوجية الشعب تجاه من يحكمونه، فمثلاً النكات التي أُطلقت على الرئيس الراحل جمال عبدا لناصر كانت دائماً تصوره فى هيئة الشخص المخيف.

 (أنا أسير على درب عبدا لناصر.. بس بأستيكة)  نكتة شهيرة لازمت عصر السادات، بعد أن قال فى إحدى خطبه إنه يسير دائماً على درب عبدا لناصر، وقد وصف عيسى الرئيس السادات بأنه شخص فهلوي ويستطيع أن يضحك على الناس بذكاء شديد، وهو ما وضحته نكات المصريين فى ذلك الوقت

أما السخرية التي طالت الرئيس مبارك فقد اختلفت من وقت لآخر، فى رأى عيسى:  فى بداية حكم مبارك كان المصريون يصورونه على أنه رجل عديم الخبرة، مثل تشبيهه بأنه «لافاش كيرى» أو البقرة الضاحكة بسبب

المصريون يستخدمون السخرية كأسلوب للمقاومة، من وجهة نظر عيسى، ولا تؤثر على هيبة الحاكم على الإطلاق، بل إنها ظاهرة صحية، فكلما زادت الحرية زادت النكات والسخرية.

العيب الوحيد للسخرية هو أنها حوَّلت الثقافة السياسية لنوع من الإ فيهات دون تفاعل فى الحركة السياسية ابتسامته الدائمة عند الرد فى القضايا الهامة، بالإضافة إلى اعتبار مبارك رجلاً قليل الذكاء مثل نكتة شهيرة جاء فيها أن صحفياً التقى مبارك وسأله: ما هي أصعب سنة فى حياتك، فرد مبارك: ثانية اعدادى».

فى أواخر عهد مبارك اختفت تلك النكات، وظهر بديلاً عنها نكات تصوره حاكما مستبدا، مثل نكتة شهيرة تقول «مواطن قبطي سأل مبارك هل يجوز أن يتولى مسيحي الحكم، فرد مبارك: ولا مسلم وحياتك».

.

شاهد أيضاً

بالصور..أسمن شاب فى الصين يستعد لعملية جراحية لفقد وزنه

يستعد هوانج تاو “26 سنة” بمدينة ووهان، أسمن رجل فى الصين للخضوع لعملية جراحية لتخفيف …