الخميس , 18 يوليو 2019

“السيسي” يبدد مخاوف المسيحيين من الهجرة وترك الوطن

منه البيومي

صرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي نوه إلى أن مصر الآن استعادت لُحمتها الوطنية التي شهدت خلال الأعوام القليلة الماضية محاولات آثمة لتفتيتها، مما حدا ببعض المسيحيين المصريين إلى الهجرة وترك الوطن، أما الآن فقد تبددت تلك المخاوف.

وأضاف السيسي، أنه مخطئ من يقدر أن مواجهة الإرهاب تكمن فقط في البعد الأمني لها، وإن كان هذا البعد مهما ومحوريا، إلا أنه يجب أن يتم بالتوازي معه تنفيذ عدة إجراءات على الصعيد الاقتصادي – الاجتماعي، فبدلًا من إنفاق أموال طائلة في الحرب العسكرية على الإرهاب، فإنه ينبغي أن تأتي المواجهة الأمنية على التوازي مع جهود لمساعدة الدول المعتدلة في المنطقة لتقوية اقتصادها وتعظيم قدراتها لتوفير المسكن والمأكل والحياة اللائقة لمواطنيها.

واستطرد قائلًا: إن أوضاع المنطقة وما تشهده من إرهاب تتسع بؤرته فيها، إنما تفرض على الدول الكبرى الاضطلاع بمسئولياتها لاتخاذ إجراءات عاجلة لدعم دول المنطقة المعتدلة، وبما يصب في صالح الجهود المشتركة لاستعادة “الدولة” في عدد من دول المنطقة التي تعاني من ويلات الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بوفد من أعضاء مجلس النواب الأمريكي برئاسة هوارد ماكيون رئيس لجنة الخدمات العسكرية (جمهوري)، وعضوية ستة نواب جمهوريين هم جيف ميللر، ومايك كوناواي، وفيكي هارتزلر، وكريس ستيوارت، وبرادلي بايرن، وستيف بالاتزو، فضلا عن إيريك سوالويل (ديمقراطي)، وذلك بحضور القائم بأعمال السفارة الأمريكية في القاهرة “ديفيد رانز”.

شاهد أيضاً

التأمين الصحى الشامل: إعلان معايير إعفاء غير القادرين من اشتراكات المنظومة قريبا

التأمين الصحى الشامل: إعلان معايير إعفاء غير القادرين من اشتراكات المنظومة قريبا