New
الأربعاء , 11 ديسمبر 2019

الصبار والأفوكادو للتخلّص من السلولايت

ان السلولايت أي التهاب النساج المعروف أيضاً بالقشرة البرتقالية ظاهرة تطال معظم النساء وفي مختلف الأعمار، صحيح أنه لا يمكن اعتباره ظاهرة مرضية لكنه من الأعراض التي تعانيها بشرة حوالي 89 في المئة من النساء. ليس له علاقة بالسموم ولا بالأسباب الغريبة العجيبة، بل يعود سببه بكل بساطة إلى طبيعة بشرة المرأة التي تكون في طبقتها الخارجية أرقّ من بشرة الرجل بالإضافة إلى الاختلاف في تركيبة الخلايا الدهنية.

وإذا كنت تعانين ظاهرة السلولايت وتصرّين على توجيه أصابع الاتّهام إلى المسئول فلا تلومي نفسك بل لومي والدتك بسبب الحمية الغذائية التي اتّبعتها خلال فترة الحمل.
ولكن مهما كان السبب فلا تيأسي لأن الطعام قد يساعد على تخفيف القشرة البرتقالية.
ننصحك قبل كل شيء بتدليك البشرة بالزّيوت المناسبة مثل زيت إكليل الجبل وزيت الثّمار، كما يمكن استعمالها في مياه الاستحمام شرط ألا تكوني مصابة بداء الصرع العصبي المزمن أو بضغط الدم المرتفع.
فالأطعمة الشافية هى أعشاب البحر الطازجة أو الجافة وهى غنية بمادة اليود المنشّطة للغدّة الدرقية، والمسرّعة لعمليات الأيض المسؤولة عن حرق الدهون والسعرات الحرارية، يمكنك إضافتها إلى الحساء واليخنة والسلطة على أنواعها.
والأفوكادو غنيّ بالفيتامين «اي» الأساسي لصحّة البشرة.
وزيت بذر السمسم وزيت الزيتون لمزيد من الفيتامين «اي» والدهون الأحادية غير المشبعة التي تساعد على تفتيت الدهون وإزالة.
والصبّار أو التين الشوكي يحتوي على الألياف الطبيعية والمواد الصمغية التي تمتزج بالسكريات والدهون خلال عملية الهضم وبالتالي تسرّع في إزالتها وفي تخفيف الوزن بشكل تدريجي ويمكن تناولها طازجة للتلذّذ بطعم هذه الفاكهة الطيبة، أو يمكن تناولها على شكل مكملات غذائية.

 

شاهد أيضاً

100 مليون صحة: شرب القهوة والشاى يسبب ارتفاع ضغط الدم

100 مليون صحة: شرب القهوة والشاى يسبب ارتفاع ضغط الدم