الأربعاء , 19 يونيو 2019

“الضباط الملتحين” يعلنون اعتصامهم أمام قصر الرئاسة من الجمعة المقبلة

ياسمين العوضى

أعلن «الضباط الملتحين»، عن نيتهم اتخاذ خطوات تصعيدية، فى ظل تجاهل مؤسسة الرئاسة، ووزارة الداخلية مطالبهم التى نادوا بها فى مسيرتهم وتظاهراتهم بميدان التحرير وأمام قصر عابدين، فى جمعة نصرة الرسول، وأكدوا أنهم سيعتصمون أمام أحد قصور الرئاسة، بداية من الجمعة المقبل، فى ظل استمرار قرار إيقافهم عن العمل، وعدم الاستجابة لمطالبهم بأن يكون لهم الحق فى إطلاق لحاهم، باعتبارها سنة عن الرسول.

وقال النقيب هانى شكرى، المتحدث الإعلامى للضباط، إن تظاهراتهم الماضية، أثبتت أن هناك استجابة شعبية وتأييداً لمطالبهم، ولحقهم فى إطلاق لحاهم، وعلى الداخلية أن تستجيب، مؤكداً أن الضباط الملتحين فى ظل تجاهلهم، سيدخلون فى اعتصام مفتوح، بداية من الجمعة المقبل أمام أحد قصور الرئاسة، لحين الاستجابة لهم.

وأضاف شكرى: «ندرس الآن تحديد مكان الاعتصام، ونفاضل بين قصر عابدين، وقصر الاتحادية، كما نبحث إمكانية مشاركة القوى السياسية، والإسلامية والأفراد المتضامنين معنا فى الاعتصام، متوقعاً أن يكون «عابدين» هو المكان الأقرب، حتى لا يعطلوا حركة المرور والطرق.

وقال المقدم أحمد محمد، أحد الضباط الملتحين، إن الرئيس محمد مرسى، يتعرض للخداع من قيادات الداخلية، الذين أوصلوا إليه أن الشرطة غاضبة من إطلاق اللحية، مع أن أعداد المتقدمين بطلبات لإطلاق لحاهم فى ازدياد، وتخطوا الـ1700، كما أنهم قالوا للرئيس إننا نتقاضى أجورنا من الوزارة، دون عمل، بخلاف الحقيقة، مضيفاً: «نحن نحصل فقط على 326 جنيهاً، منذ مارس الماضى، وهو ما لا يكفى للصرف على ذوينا، ورفضنا مبلغاً قدمه لنا وزير الداخلية كنوع من المساعدة الإنسانية، عندما طالبنا بحقنا فى العودة إلى العمل».

شاهد أيضاً

ثمار التعاون بين المالية والبرلمان.. توفير 100 مليار جنيه من الصناديق الخاصة

ثمار التعاون بين المالية والبرلمان.. توفير 100 مليار جنيه من الصناديق الخاصة