New
السبت , 14 ديسمبر 2019

العاملون بسيراميكا كيلوباترا يحاولون اقتحام ديوان محافظة السويس.. والشرطة ترد بقنابل الغاز

وقعت اشتباكات صباح اليوم، بين قوات الشرطة في محيط مبنى مديرية امن السويس ومبنى ديوان عام المحافظة، وبين مئات العمال المحتجين بسبب رفض عودتهم مرة أخرى للعمل داخل احد مصانع السيرامبك التي يمتلكها رجل الأعمال المصري محمد أبو العينيين.

واطلقت قوات الشرطة القنابل المسيلة للدموع في محاولة لتفريق مئات العمال الذين رشقوا مبنى المديرية بالحجارة وحاولوا اقتحامه.

وقام العمال أيضا باقتحام مبنى ديوان عام محافظة السويس، حيث حطموا بعض الاثاث واضرموا النيران في البعض الآخر.

ويقول العمال انهم فوجئوا بعد قرار ادارة المصنع باستئناف العمل مرة أخرى بعدم حضور الحافلات صباح اليوم لنقلهم، مما دفعهم للتوجه الى محيط مبنى مديرية الأمن والمحافظة للاحتجاج.

شاهد أيضاً

رئيس الجزائر الجديد : “بالتغيير ملتزمون وعليه قادرون”

رئيس الجزائر الجديد مغردًا: "بالتغيير ملتزمون وعليه قادرون"