الجمعة , 22 مارس 2019

العام الدراسى الجديد يؤثر على إيرادات هنيدى والسقا وحمادة هلال

بابا

ياسمين العوضى

أثر بدء العام الدراسى الجديد بشكل نسبى، على إيرادات أفلام موسم عيد الفطر السينمائى المعروضة حاليا بدور العرض، حيث أدى انشغال الأسر المصرية بشراء المستلزمات الدراسية، لتراجع ملحوظ فى أرقام شباك التذاكر، ويأمل صناع السينما فى أن يعود الجمهور لمتابعة الأفلام المطروحة فور انتظام الحياة الدراسية لتحقيق أعلى نسبة لإيرادات الموسم.

وأسفر الأسبوع الأخير من المنافسة التى امتدت شهرا كاملا بين الأربعة أفلام، عن تصدر فيلم «تيتة رهيبة» بطولة النجم محمد هنيدى وإيمى سمير غانم، إخراج سامح عبدالعزيز، شباك التذاكر، على الرغم من ضعف إيراداته خلال الأسبوع الماضى قبل بدء العام الدراسى مباشرة، حيث حقق الفيلم مليونا ونصف المليون داخل 50 دار عرض سينمائية، لتصل إيراداته كاملة حتى الآن لـ«12» مليونا و750 ألف جنيه.

بينما وصلت إيرادات فيلم «بابا» للنجم أحمد السقا ودرة، إخراج على إدريس، فى الأسبوع الماضى فقط مليونا و150 ألف جنيه، فى 45 دار عرض سينمائية، لتبلغ إيجمالى إيراداته 11 مليونا و100 ألف جنيه، ويصبح فى المركز الثانى لإيرادات أفلام الموسم، حيث يعتبر فيلما «تيتة رهيبة» و«بابا» أكثر الأفلام مشاهدة من قبل جمهور السينما.

وبلغت إيرادات الأسبوع الماضى، من فيلم «مستر أند مسيز عويس» بطولة المطرب حمادة هلال وبشرى، 700 ألف جنيه، رغم عرضه فى 40 دار عرض سينمائية، ليقترب إجمالى إيراداته حتى الآن من المليون الخامس، ليحافظ على مركزه الثالث، أمام شباك التذاكر. ويأتى فيلم «البار» بطولة محمد أحمد ماهر، ومجموعة من الفنانين الشباب، إخراج مازن الجبلى، فى المركز الأخير من إيرادات موسم، عيد الفطر السينمائى، حيث حقق فى أسبوع عرضه قبل بدء العام الدراسى، مائة ألف جنيه، داخل 14 دار عرض سينمائية، ليحقق المليون الأول فقط حتى الآن، حيث لم تشفع سخونة المشاهد الجريئة التى تتناولها أحداث الفيلم فى إنقاذ إيراداته.

وحقق فيلم «الألمانى» بطولة محمد رمضان وعايدة رياض، فى الأسبوع الأخير من عرضه 50 ألف جنيه داخل 3 أدوار عرض، لتصبح إيراداته الحالية 2 مليون و50 ألف جنيه.

من جهة أخرى تستقبل دور العرض السينمائية مطلع شهر أكتوبر المقبل فيلم «ساعة ونصف» بطولة سمية الخشاب، وسوسن بدر، أحمد بدير، إخراج وائل إحسان، بعد سلسلة من التأجيلات امتدت من العام الماضى، نظرا لظروف التوتر الداخلية التى تمر بها البلاد.

ومن المقرر أن يشهد موسم عيد الأضحى المقبل تنافسا شديدا بين نوعيات مختلفة من الأفلام السينمائية بين الاجتماعى والأكشن والكوميدى، حيث يعتزم أكثر من منتج طرح فيلمه بالموسم، ويأتى فى مقدمتها الفيلم الاجتماعى «أسوار القمر» بطولة منى زكى وعمرو سعد، وآسر ياسين، وإخراج طارق العريان، وأيضاً الفيلم المشارك فى مهرجان الإسكندرية لدول البحر المتوسط «بعد الطوفان» بطولة أحمد عزمى وحنان مطاوع وإخراج حازم متولى.

كما يعتزم منتج فيلم «من الآخر» بطولة مى كساب، وهيدى كرم، وإخراج أشرف نار، طرحه بدور العرض السينمائية بموسم عيد الأضحى ويصنف الفيلم من نوعية الأفلام الإنسانية التى تطرح قضية اجتماعية إنسانية، ويشهد الموسم أيضاً عرض الفيلم الساخر «فبراير الأسود» بطولة خالد صالح وطارق عبدالعزيز، وإخراج محمد أمين، والفيلم الكوميدى «ثانى 2» الذى تغير اسمه من «حظاظة بظاظة» بطولة الفنانة ياسمين عبدالعزيز، وحسن الرداد، وإخراج وائل إحسان، وفيلم «لحظة ضعف» للمطرب مصطفى قمر، وريهام عبدالغفور، وإخراج محمد حمدى، الذى تم تأجيل عرضه لأكثر من موسم سينمائى.

شاهد أيضاً

شيرين عبد الوهاب: «هناك من يصطاد في الماء العكر»

شيرين عبد الوهاب في بيانها: «هناك من يصطاد في الماء العكر»