الثلاثاء , 21 مايو 2019

«العسكري» سيحتفظ باختيار «الداخلية» و«الخارجية» في الحكومة الجديدة

قال مصدر مسؤول بمجلس الوزراء إن المجلس العسكري سيحتفظ باختيار وزيري الداخلية والخارجية في الحكومة الجديدة التي ستخلف وزارة الدكتور كمال الجنزوري المستقيلة.

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن الجنزوري سيتم تكليفه من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالاستمرار في تسيير الأعمال لحين تكليف حكومة جديدة.

كانت حكومة الدكتور كمال الجنزوري، قد تقدمت، الإثنين، باستقالتها للمشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

واستقبل المشير طنطاوي الدكتور محمد مرسي، الرئيس المنتخب، والدكتور الجنزوري، بمقر وزارة الدفاع، حيث قدم رئيس الوزراء استقالة حكومته إلى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فيما جرت مفاوضات بين طنطاوي ومرسي حول صلاحيات رئيس الجمهورية وتعديل الإعلان الدستوري المكمل.

وتابع أن الجنزوري غادر بعد نصف ساعة من تقديمه الاستقالة، واستمر الاجتماع بين المشير حسين طنطاوي والرئيس المنتخب محمد مرسي للتباحث حول شكل الحكومة الجديدة التي من المنتظر أن يتم تكليفها خلال الأيام المقبلة.

يأتي هذا في الوقت الذي تمت فيه مفاوضات  في ساعات متأخرة من ليل، الأحد، بين خيرت الشاطر، نائب المرشد العام  لجماعة الإخوان المسلمين، والفريق سامي عنان، نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بشأن صلاحيات الرئيس وتعديل الإعلان الدستوري المكمل.

ومن المنتظر أن يبدأ مرسي مباحثاته حول تشكيل فريقه الرئاسي ورئيس الحكومة الجديدة خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث يسعى إلى إسناد منصب رئيس الحكومة إلى شخصية مستقلة من أجل تشكيل حكومة ائتلافية تمثل فيها كل القوى والتيارات السياسية.

شاهد أيضاً

البابا تواضروس لأقباط ألمانيا: السيسي رجل صادق.. و”مصر مشافتش زيه أبدًا”

البابا تواضروس لأقباط ألمانيا: السيسي رجل صادق.. و"مصر مشافتش زيه أبدًا"