الأحد , 15 سبتمبر 2019

العمل فى آخر شهور الحمل خطر على صحة المولود

كشفت دراسة أجرتها جامعة “إسيكس” البريطانية عن خطورة مواصلة العمل خلال الشهور الأخيرة من الحمل لأنها تؤدي إلى صغر حجم المولود، مما يسبب العديد من المشاكل الصحية للطفل في المستقبل.

ووجدت الدراسة أن آثار الاستمرار في العمل خلال الشهور الأخيرة من الحمل يكون مساويًا للآثار السلبية للتدخين على الحمل.
وأكدت الدراسة أن المرأة الحامل التي تواصل عملها في الشهر التاسع تنجب طفلا يكون اصغر حجما بمقدار نصف رطل عن وزن المولود الطبيعي ويكون اخف وزنا عن تلك التي تواصل عملها حتى تتوقف عن العمل مابين الشهر السادس والثامن.
واعتمدت الدراسة على بيانات من ثلاث دراسات رئيسية، اثنان منها في بريطانيا والأخيرة في الولايات المتحدة، ولقد أثبتت البحوث الماضية أن الاطفال الذين يعانون نقص الوزن عند الولادة ترتفع لديهم مخاطر سوء الحالة الصحية وضعف النمو، وربما يعانون من مشاكل متعددة في وقت لاحق في الحياة.
وأكدت الدراسة أن الأطفال الذين يولدون من أمهات تحت سن 24 عاما واستمروا في العمل أثناء شهور حملهم الأخيرة يولدون بأحجام طبيعية ولكن الامهات الأكبر سنا يكون تأثير العمل واضحا علي حجم الطفل.
ونصحت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية الأمهات الحوامل بأخذ أجازة في الشهور الأخيرة من حملهن أو أن تقدم الحكومات اجازات مدفوعة الأجر للحوامل في الشهر الاخير حتى تستريح في بيتها لتلد مولودا سليم صحيا.

شاهد أيضاً

حرارة الجو تسبب مضاعفات للحامل بينها الولادة المبكرة

حرارة الجو تسبب مضاعفات للحامل بينها الولادة المبكرة