الثلاثاء , 18 يونيو 2019

الفاينانشال تايمز :خطاب نتانياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أتاح لأوباما وقتاً لضرب إيران

ياسمين العوضى

ذكرت صحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية اليوم السبت، أن خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أتاح للرئيس الأمريكى باراك أوباما وقتا لضرب إيران حينما قال، إن الدرجة الخطرة للبرنامج النووى الإيرانى لن تصل إليها طهران قبل الصيف القادم.

وأشارت الصحيفة فى تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى إلى أن خطاب نتانياهو تضمن لحظة ظهور دبلوماسى لا تنسى وتنازلا تكتيكيا مدهشا عندما عرض تخطيطا شبه كاريكاتيرى لقنبلة ذات فتيل مشتعل، ورسم خطا أحمر على عنق القنبلة.

وتابعت الصحيفة أن هذه الإشارة ترافقت مع لغة قاسية بشأن برنامج إيران النووى، حملت فى طياتها تحذيرا واضحا بأن اسرائيل سمحت لطهران بالوصول إلى هذا الحد ولكن ليس أكثر منه، فيما يتعلق بتخصيب اليورانيوم المطلوب لإنتاج قنبلة نووية. ونوهت بأن الرسالة الحقيقية فى خطاب نتانياهو هى رسالة مختلفة تتمحور فى قوله إن الدرجة التى يرى فيها أن البرنامج النووى الإيرانى قد دخل المرحلة الخطرة، لن تصل إليها طهران قبل ربيع أو صيف العام القادم.

ورأت الصحيفة أن هذا الأمر يعنى دفع لحظة المواجهة لإسرائيل وحليفتها الولايات المتحدة إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية فى نوفمبر المقبل، مما يعطى واشنطن نافذة واسعة لتشديد عقوباتها الاقتصادية ضد إيران وربما لإجراء جولة مفاوضات جديدة مع طهران.

ونقلت الصحيفة عن يوئيل جوزانسكى باحث فى معهد دراسات الأمن القومى بتل أبيب قوله “إذا كنت تبحث عن عنوان رئيسى فهو نتانياهو يؤجل الحرب حيث إنه أعطى الرئيس الأمريكى باراك أوباما وقتا إضافيا، وذلك عندما دفع الخط الأحمر الإسرائيلى إلى مسافة أبعد”. ونقلت أيضا عن عوفير شيلاه كاتب فى صحيفة معاريف الإسرائيلية قوله: “إمكانية ضرب اسرائيل إيران قبل الانتخابات الأمريكية أصبح رسميا الآن خارج الأجندة”.

ومضت الصحيفة فى قولها إن خطاب نتنياهو استهدف على الأرجح إنهاء المشاحنات مع مسئولين بارزين فى الإدارة الأمريكية، حيال مسألة الخطوط الحمراء الخاصة بالبرنامج النووى الإيرانى.

شاهد أيضاً

الجيش الإسرائيلى يطلق النار على مقر الأمن الوقائى فى نابلس

الجيش الإسرائيلى يطلق النار على مقر الأمن الوقائى فى نابلس