الثلاثاء , 25 يونيو 2019

القولون العصبي..حالة نفسية وعادات غذائية


القولون العصبي.. هو حالة يتفاعل أو يتعامل فيها الجهاز الهضمي للشخص بطريقة غير طبيعية لأنواع محددة من المأكولات أو المشروبات أو عند تعرض الشخص لبعض الحالات النفسية فينتج عن هذا التعامل الغير طبيعي للجهاز الهضمي أعراض مثل انتفاخ في البطن وكثرة الغازات وآلام غامضة ومتكررة وإسهال أو إمساك.

وتشير الدراسات الطبية إلى ارتباط متلازمة القولون بعوامل عديدة، أهمها نمط الحياة، والنظام الغذائي، والتغيرات الحياتية التي قد يتعرض لها الفرد ، فيشعر بتغير في حركة القولون لديه، يتمثل بمجموعة من الحركات اللينة أو المتزايدة، والإصابة بالإمساك أو الإسهال، مع آلام وانتفاخ واضطرابات في البطن.

وقد توصل فريق من العلماء الفرنسيين بعد عدد من التجارب التي أجريت على مجموعة من الفئران أن نبات الزنجبيل له تأثير فعال فهو يعالج التهابات القولون, مشيرين إلى أن تناول 2 جرام من الزنجبيل في صورة بودرة يومياً يخفض من التهابات القولون العصبي ويعمل على تهدئة الأمعاء.

 

وأضاف العلماء أن الزنجبيل غني بمجموعة من المواد الفعالة التي تعالج الكثير من الأمراض , ناصحين بإضافة 50 جراماً من الزنجبيل المطحون على نصف كأس من الماء المغلي يترك ليبرد ثم تضاف ملعقة صغيرة من الخل ويشرب عند الشعور بآلام القولون.

كما يوصي الأطباء باستخدام كبسولات زيت النعناع الفلفلي لمعالجة انتفاخ البطن، حيث أظهرت الدراسات أنها يمكن أن تساعد في كثير من الحالات. ولم يتم إجراء دراسات عميقة حول الأشكال الأخرى للنعناع الفلفلي، مثل الزيت أو المحلول. ويمكن علاج الشد العضلي بالعقاقير، كاستخدام عقار يحتوي على مادة “بوتيل سكوبولامين” الفعالة.

أسباب القولون العصبي ؟

– التدخين.

– بعض الحالات النفسية التي يكون فيها الشخص قلق أو مكتئب أو حزين.

– بعض المأكولات والتي يختلف نوعها من شخص إلي آخر ومن هذه المأكولات الفلافل، الشطة الحارة الخضروات الغير مطبوخة كالخيار أو الفجل، الفول، العدس، القهوة.

وأوضحت أحدث الإحصائيات أن النساء أكثر إصابة من الرجال بنسبة الضعف إلى ثلاثة أضعاف وربما كانت المشاعر المرهفة للمرأة وسرعة تقلبات مزاجها والجانب النفسي لها سبب في ذلك.

أعراض القولون العصبي ؟
    
           
– ألم في البطن متكرر ومفاجئ مصحوب بالرغبة في التغوط وعادة ما يذهب الألم بالتغوط.

– تغير في حالة التغوط الطبيعي إما بإسهال أو إمساك.

– ظهور غازات عبر الفم والشرج.

– انتفاخ بالبطن وأحياناً تقلصات مرئية.

– عدم الارتياح أثناء التغوط والإحساس بعدم التغوط الكامل.

لحماية القولون
 
إذا كانت الأدوية هى الأساس في علاج أي مرض فإن في حالة القولون العصبي، ينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بعدة نصائح للتغلب على القولون العصبي.

– التقليل من حالات التوتر النفسي: وهذا يحتاج إلى بصيرة في حياة المريض اليومية والتعرف على مواطن القلق والتوتر، ومن المهم التعرف على الطرق النفسية السليمة للسيطرة على القلق، وطرق الاسترخاء الذهني وهذا من الممكن بمساعدة بعض الأطباء النفسانيين المتخصصين بهذا الفرع، وكذلك المشاركة في التمارين الرياضية وشغل وقت الفراغ في الهوايات المحببة للنفس.

– الاهتمام بنوعية الأطعمة: التي من الممكن أن تكون أحد العوامل المؤدية إلى اضطرابات الجهاز الهضمي وأهم هذه الأنواع هي :

أ‌-البقول: مثل الحمص، الفول، الفلافل،العدس، الماش وأنواع مختلفة من الخضراوات والتي ينتج عن هضمها كميات من الغازات المسببة للإضرابات الهضمية.

         
ب‌-الحليب: وكذلك من الممكن أن يشتكي المريض من سوء هضم الحليب المسبب في كثير من الأحيان إلى انبعاث كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية الهضم ويشتكي 40% من المرضى من صعوبة هضم سكر الحليب .

ج‌-العلكة: والتقليل من مضغ العلكة والتي تساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية المضغ.

د‌-المشروبات الغازية: بأنواعها المختلفة حيث أنها تحتوي على كميات من غاز ثاني أكسيد الكربون مما يؤدي إلى انتفاخ في منطقة البطن واضطرابات في الجهاز الهضمي.
 
وينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بمضغ الطعام جيداً وعدم الإسراع في أكل الطعام، وتوفير الجو الهادئ البعيد عن الشجار، والابتعاد عن طرح المواضيع المتنازع عليها، وتجنب الضجيج أثناء وجبات الطعام. وكذلك الابتعاد عن كل ما يزيد من القلق والتوتر النفسي أثناء الوجبات. وتجنب الوجبات السريعة، والوجبات الدسمة والوجبات المحتوية على كميات كبيرة من البهارات والفلفل الحار.

كما ينصح أخصائيو الجهاز الهضمي بتناول كميات من الألياف الطبيعية والمتوفرة في كثير من الفواكه، والخضراوات وتناول السلطات المتنوعة.

شاهد أيضاً

5 خطوات لعلاج الشعر وتلوينه بالحنة

5 خطوات لعلاج الشعر وتلوينه بالحنة