الأربعاء , 21 أغسطس 2019

“الكنيسة” تلتزم الصمت مع “مكارى يونان” ومتحدثها الرسمى يغلق هاتفه

التزمت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الصمت تجاه تصريحات القمص مكارى يونان كاهن الكنيسة المرقسية بالأزبكية التى أدعى فيها أن الإسلام انتشر بالسيف فى أثناء رده على الداعية الشيخ سالم عبد الجليل الذى وصف المسيحيين بأصحاب العقيدة الفاسدة.

القس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أغلق هاتفه منذ الصباح الأمر الذى يطرح علامات استفهام حول موقف الكنيسة الرسمى من تلك التصريحات التى تشعل غضب المسلمين.

وكان الإعلام المصرى قد انتفض ضد تصريحات سالم عبد الجليل فأوقفته قناة المحور عن العمل، كما عاقبته وزارة الأوقاف بالحرمان من الخطابة، وكذلك الشيخ عبد الله رشدى إمام مسجد السيدة بعدما أعلن تضامنه معه، فى الوقت الذى لم تعلن فيه الكنيسة أى موقف تجاه كاهنها وسط غياب البابا تواضروس الثانى عن الكاتدرائية لانشغاله بزيارة رسمية إلى إنجلترا منذ ما يزيد عن عشرة أيام.

شاهد أيضاً

سمية الألفى : فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان

سمية الألفى باكية: فاروق الفيشاوي راح عند ربنا اللى أحن عليه من السرطان